كنوز ميديا/ متابعة

 

تستضيف باريس، اليوم الأربعاء وغداً الخميس مؤتمراً دولياً لمحاربة تمويل الإرهاب، تحت شعار: «لا أموال للإرهاب: مؤتمر محاربة تمويل (داعش) و(القاعدة)»، يلتئم في مقر منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية في العاصمة الفرنسية.

والمؤتمر، الذي سيدوم لمدة يومين، خصص اليوم الأول (الأربعاء) منه للخبراء، فيما اليوم الثاني سيكون على مستوى الوزراء، وسينتهي المؤتمر بصدور «إعلان باريس»، المتضمن التوصيات والخلاصات.

 وإلى جانب الدول السبعين، التي ستحضر غالبيتها على المستوى الوزاري، دعت فرنسا 20 منظمة دولية، أهمها الأمم المتحدة والبنك الدولي والاتحاد الأفريقي والاتحاد الأوروبي والجامعة العربية وصندوق النقد الدولي والإنتربول واليوروبول ومنظمة «غافي» لمحاربة غسل الأموال.

وقالت مصادر في المؤتمر إنه من المرجح أن «ينقل» الرئيس ماكرون النتائج والتوصيات إلى الأمم المتحدة، من أجل توفير الغطاء الدولي الشرعي لها.

وستكون كلمة الافتتاح لأمين عام منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية أنجيل غوريا، يتبعه البريطاني بيتر نيومان مدير المركز العالمي لدراسة التطرف (كيغز كوليج)، يليه مدعي عام فرنسا لشؤون الإرهاب فرنسوا مولينس، الذي سيعرض رؤية بلاده للمواضيع المطروحة

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here