مطالبات بالتحقيق بمصير العرب بسجون الاقليم وقريب لاحدهم يؤكد: ساومونا على المال

0
67 views

كنوز ميديا – طالب القيادي في التحالف العربي بكركوك غسان مزهر العبيدي، الاربعاء، الحكومة العراقية والامم المتحدة “يونامي” بفتح تحقيق موسع عن العرب المعتقلين بسجون اقليم كردستان، فيما طالب بضرورة تقديم من قام بتجريف وتدمير ١١٦ قرية الى المحكمة.

وقال العبيدي في مؤتمر صحفي، ان “ملف المعتقلين والمغيبين الذين اختطفتهم قوات تابعة للامن الكردي الاسايش منذ ٢٠٠٤ ولغاية فرض القانون في الـ16 من تشرين الاول 2017، حيث تم اعتقالهم وخطفهم تحت حجج يعلمها الجميع”، مطالبا “الامم المتحدة والحكومة العراقية بفتح تحقيق شامل عن هذا الموضوع ومعرفة مصير المختطفين والمعتقلين في سجون الاقليم”.

واضاف ان “القوات الكردية قامت بتدمير ١١٦ قرية لازال اهلها مهجرين”، داعيا الى “تقديم من قام بتنفيذ هذه الجرائم الى المحكمة”.

وقال احد ذوي المختطفين ان “اربعة من اشقائي وابناء عمومته اعتقلتهم قوات الاسايش، وتمت المساومة على مبلغ مالي للافراج عنهم”، لافتا الى انهم “مازالوا مختطفين حتى الان”.

وكشف النائب عن محافظة كركوك خالد المفرجي، في وقت سابق، ان عرب كركوك لديهم خمسة الاف معتقل في سجون اسايش كردستان، و2000 اخرين مفقودين، فيما أكد ان أنكار الامن الكردي بعدم وجود معتقلين لديه أمر لا يحل المشكلة.

المشاركة

اترك تعليق