كنوز ميديا/ متابعة

 

أكد عضو لجنة النزاهة النيابية بهاء جمال الدين، الاربعاء، ان قانون المفوضية يمنع تمزيق الدعايات الانتخابية ويخول القوات الامنية بمحاسبة من يعمل على تمزيقها، متهما بعض الكتل بدفع المال لضعاف النفوس من اجل تمزيق الدعايات الانتخابية.

وقال جمال الدين، في تصريح   ان “هناك مخططا تنفذه بعض الكتل لمحاربة الكتل الاخرى، حيث تقوم بدفع المال لضعاف النفوس من اجل تمزيق الدعايات الانتخابية وازالتها من اماكنها”، مبينا أن “قانون مفوضية الانتخابات يمنع أي مساس بالدعايات الانتخابية، حيث تحاسب القوات الامنية ممن يقوم بتخريب الدعايات في الشارع، في محاولة لزعزعة العملية الديمقراطية المنصوص عليها قانوناً”.

واضاف ان “قيام القوات الامنية باعتقال من يعمل على تخريب الدعايات وتمزيقها في الشوارع، امر طبيعي واجراء صحيح، الا ان الموضوع بصورة عامة يحتاج الى تثقيف للعملية الديمقراطية، بعيداً عن الاعتقالات واستخدام القوة، حيث بالامكان توجيه المجتمع بشكل صحيح نحو هذه الدعايات والتصويت للشخص المناسب من دون المساس بالمرشحين الاخرين”.

وبين جمال الدين، أن “الحملات الانتخابية لم تجرِ بصورة صحيحة حيث لم تعمل الدولة والحكومات المحلية على تحديد اماكن مخصصة للدعايات الانتخابية، بل اليوم تجدها في جميع الطرقات والشوارع الرئيسية وعلى الابنية، الامر الذي يحتاج الى تنظيم وتنسيق بين المرشحين والحكومات المحلية

المشاركة

اترك تعليق