كنوز ميديا/بغداد..

 

اقر الحزب الديمقراطي الكردستاني برئاسة مسعود البارزاني، الأربعاء، بفشل مشروع الاستفتاء الانفصالي الذي اجري في ايلول الماضي، مشيرا إلى أن ذلك شكل خيبة امل لدى الكرد وسيؤثر على نسبة مشاركتهم بالانتخابات.

ونقلت صحيفة “العربي الجديد” عن النائبة بالحزب نجيبة نجيب قولها، إن “فشل الاستفتاء ترك شعورا أقرب إلى خيبة الأمل لدى الأكراد، سيؤثر على نسبة مشاركتهم في الانتخابات”.

وأضافت نجيب، أن “المواطن الكردستاني، بطبيعة الحال، لديه مشكلتان رئيسيتان الأولى هي القضية الكردية وتحقيق حلم الاستقلال، وهذا فشل خلال الفترة الماضية، أما القضية الثانية فهي الظروف المعيشية وهذه تدهورت بعد إجراء الاستفتاء، مما ولّد غضباً واضحاً لدى الأوساط الشعبية الكردية”.

واشارت إلى أن “سيطرة الحكومة المركزية على المناطق المتنازع عليها في محافظات متفرقة، ستؤثر بشكل كبير على أعداد المقاعد البرلمانية لكل الأحزاب الكردية. فمثلاً، للحزب الديمقراطي الكردستاني 25 نائباً في البرلمان العراقي، منهم 8 نواب من المناطق المتنازع عليها، وبالتالي فإن الحزب سيتأثر بالمرحلة المقبلة، لأن إدارة المناطق المتنازع لم تعد بيد كردستان”.

واعتبرت نجيب، أن “الأحزاب الجديدة لن تؤثر على عدد مقاعد الأحزاب القديمة داخل كردستان، ولن تكون بديلة عن الأحزاب الحاكمة، لكن من سيحدّد المقاعد والنتائج. نحن نرى أن المشاركة ستكون أقل بكثير عن الانتخابات الماضية”

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here