كنوز ميديا/بغداد..

أفادت قناة أن بي سي نيوز الامريكية، بأن مستشار الامن القومي الجديد جون بولتون كان يترأس مؤسسة بحثية تهدف الى ترويج دعايات مضللة وغير صحيحة عن المسلمين لمدة خمس سنوات.

وذكر التقرير     أن بولتون كان يترأس مؤسسة ” معهد غيتستون” في نيويورك التي تقوم بترويج الدعايات والتضلليل ضد المسلمين من آذار عام 2013 وحتى شهر آذار الماضي”.

واضاف أن ” المؤسسة الدعائية كانت تروج لتقرير تتحدث عن اقتراب ما اطلقت عليه تسمية ” سيطرة الجهاديين” على اوروبا والتحذير من أن ذلك سيؤدي الى مقتل عدد كبير من اصحاب البشرة البيضاء، في دعاية عنصرية واضحة “.

 من جهته قال المتحدث باسم مجلس العلاقات الأمريكية – الإسلامية إبراهيم هوبر المعني بالدفاع عن حقوق مسلمي الولايات المتحدة إن مؤسسة “غيتستون تعد جزءًا رئيسا من حملة الترويج للإسلاموفوبيا عبر الإنترنت وان ارتباط بولتون المتشدد بها امر مزعج حقا “.

يذكر أن بولتون الذي تم تعيينه مؤخرا من قبل الرئيس الامريكي دونالد ترامب مستشار للامن القومي معروف بانتمائه للمحافظين الجدد وبسجل طويل من المواقف المتشددة والميل نحو استخدام القوة العسكرية خارج حدود الولايات المتحدة، ضمن ما يعرف بـالحرب الاستباقية التي استند إليها جورج بوش الابن في غزو كل من أفغانستان والعراق وبعلاقاته مع جماعة خلق الارهابية . 

المشاركة

اترك تعليق