كنوز ميديا/ بغداد ..

أكد عضو ائتلاف دولة القانون سعد المطلبي, الثلاثاء, أن حزب الدعوة الإسلامية لم يحدد دعمه لأي مرشح لرئاسة الوزراء خلال الدورة المقبلة، فيما اشار إلى تحالف ائتلافه مع القوائم الأخرى مرهون بمدى دعمها لمشروع الأغلبية السياسية.

وقال المطلبي في تصريح  ، إن “ائتلاف دولة القانون سيتحالف مع أي كيان سياسي يؤمن ببرنامج الأغلبية السياسية سواء كان ائتلاف النصر بزعامة رئيس الوزراء حيدر العبادي أو غيره من الكتل والتحالفات الانتخابية”.

وأضاف أن “حزب الدعوة لم يدخل في الانتخابات الحالية بشكل موحد، ما يعني أن كل مرشح في الحزب لديه رؤية مختلفة عن الآخر ضمن الائتلاف الانتخابي المشارك فيه او بشكل شخصي”، مؤكدا أن “الحديث عن توجهات حزب الإسلامية بشان دعم مرشح معين لرئاسة الحكومة المقبلة مجرد تكهنات”.

وكان رئيس كتلة حزب الدعوة “تنظيم الداخل” النيابية علي البديري أكد في تصريح لـ/المعلومة/، اليوم الثلاثاء أن رئيس الوزراء حيدر العبادي ونائب رئيس الجمهورية نوري المالكي ابتعدا عن المنافسة على منصب رئيس الوزراء خلال الدورة المقبلة، مشيرا إلى أن الحزب بحاجة الى اختيار شخصية اخرى للتنافس على المنصب

المشاركة

اترك تعليق