كنوز ميديا:: بغداد

. كشف القيادي بحزب الدعوة النائب علي العلاق ،الثلاثاء، عن وجود جهات لم يسمها تحاول ايجاد مشكلة بين الحشد الشعبي ورئيس الوزراء حيدر العبادي ، فيما وصف تلك الجهات بإنها “مسيسة” وهدفها واضح لإغراض إنتخابية .

وذكر العلاق   ،ان “هناك بعض الجهات تحرض ابناء الحشد الشعبي على التظاهر والاعتصام من اجل تسقيط رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي وهو استهداف واضح لأغراض انتخابية”.

وتابع ان “هذه الجهات تريد ايجاد وقيعة بين ابناء الحشد الشعبي والعبادي وهي جهات مسيسة وهدفها التحريض على التظاهرات من اجل التسقيط الانتخابي” مبينا ان “العبادي يصر على مساواة رواتب الحشد الشعبي مع القوات الامنية وهو من اصدر امرهم الديواني ولكن في الوقت الحالي يجري التدقيق في ملفات قوات الحشد الشعبي واجراءاتهم من قبل وزارة المالية وهذه الاجراءات تحتاج الى وقت طويل وجهد مكثف حتى تكتمل”.

يذكر ان ابناء الحشد الشعبي، تظاهروا اول امس الاول، امام المنطقة الخضراء في وسط بغداد، للمطالبة بمساواة رواتبهم مع القوات الأمنية ، في حين ذكر متظاهرون انهم تعرضوا لمضايقات من القوات الأمنية المكلفة بحماية مكان التظاهر وعلى اثرها تم اعتقال خمسة افراد من المتظاهرين اطلق سراحهم في وقت لاحق “.

 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here