كنوز ميديا/ متابعة..

حمل الحرس الثوري الإيراني ، اليوم السبت ، الولايات المتحدة الأمريكية المسؤولية عن تداعيات الأحداث المقبلة في المنطقة، بعد الضربة الثلاثية التي نفذتها ضد مواقع سورية فجر اليوم بمشاركة بريطانيا وفرنسا.

وقال مساعد قائد الحرس الثوري الإيراني يد الله جواني: ” بعد هذا الهجوم سيصبح الموقف أكثر تعقيدا وستتحمل أمريكا بالتأكيد تكلفة هذا الموقف “.

وأضاف جواني أن ” أمريكا ستكون مسؤولة عن تداعيات الأحداث القادمة في كل المنطقة والتي لن تكون أبدا في مصلحتها “.

وتعرضت سوريا فجر اليوم السبت 14 أبريل/ نيسان إلى قصف صاروخي شنته وحدات القوات الأمريكية والبريطانية والفرنسية، في وقت أعلنت القيادة العامة للجيش السوري أن الضربة الثلاثية، شملت إطلاق حوال 110 صواريخ باتجاه أهداف سورية في دمشق وخارجها، وأن منظومة الدفاع الجوي السورية تصدت لها وأسقطت معظمها.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here