كنوزميديا –  اكد الرئيس البرتغالي مارسيلو دي سوزا، إن الإسلام جزء من البرتغال، والحضارة الأوروبية.
وقال دي سوزا اثناء زيارته الى مصر، “من يقول إن الإسلام ليس جزءا من الدول الأوروبية مخطئ، لأنها نتاج من الحضارات القديمة والديانتين المسيحية والإسلامية”.
وشدد الرئيس البرتغالي على “ضرورة الشغل للوصول للسلام واحترام حرية الآخر ومعتقداته، والتصدي لظاهرة الإسلام فوبيا، ومقاومة استغلال الدين في الإرهاب”.
وعن سؤال بخـصـوص الموقف البرتغالي من القضية الفلسطينية، أثبت سوزا، على “ضرورة القبول بوجود دولة للفلسطينيين” مبينا ان”بلاده لن تُغير صحيفة سفاراتها أو تنقلها للقدس”ss 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here