كنوزميديا – اكدت النائبة عن كتلة الاحرار النيابية، زينب السهلاني، الاربعاء، ان العمل المزدوج للموظفين في القطاعين العام والخاص، ساهم في زيادة نسبة البطالة وحرمان الخريجين من الحصول على فرص العمل في القطاع الخاص.
وقالت السهلاني ، ان “الحكومة العراقية اخطأت عندما سمحت بالعمل المزدوج في القطاعين العام والخاص، حيث تولد اختلافاً طبقياً في المستوى المعيشي للفرد العراقي”.
واضافت ان “سياسية الدولة في القطاع الخاص سياسة عشوائية وفوضوية حيث يعمل الموظف في القطاعين العام والخاص في الوقت نفسه، وخاصة في مجال التعليم، بالاعتماد على المدارس الاهلية المنتشرة بشكل كبير في جميع انحاء العراق”.
وبينت ان “العمل المزدزج يؤثر سلباً على الاقتصاد العراقي، ويزيد من العاطلين عن العمل، ويحرمهم من ايجاد فرصة عمل مناسبة في القطاع الخاص، خاصة ان الموازنة للعام 2018 لم تتضمن أي درجات وظيفية”.
واوضحت السهلاني، ان “مجلس النواب الغى قراراً كان معمول به سابقاً، يتعلق بالعمل المزودج، والذي ساهم في تعزيز سوق العمل وتوفير فرص عمل للتربويين او فسح المجال للتربوين العاطلين عن العمل من اجل ممارسة عملهم لحين توفر الدرجات الوظيفية”.ss 
المشاركة

اترك تعليق