كنوزميديا – كشف رئيس مجلس النواب سليم الجبوري، الثلاثاء، عن مقترح لضم قوات الحشد الشعبي إلى القوات الأمنية، مشيرا إلى أن تماسك الاجهزة الأمنية اسهم في انهاء “داعش” وتحرير المدن.
وقال الجبوري في تصريحات اوردتها صحيفة “اليوم السابع” المصرية واطلعت عليها وكالة كنوزميديا إن “قوات الحشد الشعبي صدر بها قانون، وأن هناك مقترح مطروح بالمرحلة القادمة، عن إمكانية ضمها إلى المؤسسة العسكرية، ما دامت تتوافر فيها الشروط، ليكونوا جزءً منها ومن لم تستوفى لديهم، سيتم مكافأتهم وإحالتهم للتقاعد، أو ضمهم لمؤسسات مدنية للعمل بها”.
وأضاف، أن “الدولة شرعت قانون باسم قانون الحشد الشعبي، وحتى لا يكون هناك فوضى وإرباك، مضمونه أن ترتبط تلك الفصائل، بالقائد العام للقوات المسلحة، وألا تتدخل بالعمل السياسي، وأن تكون ذراعًا لتكتل سياسى بعينه، وأن تكون مهمتها مقتصرة على عمليات تحرير الأراضى العراقية فقط”.
وأكد الجبوري، أن “العراقيين يدركون من يريد بناء الدولة، ومن يحاول زعزعة استقرارها، وأن المؤسسة العسكرية العراقية وتماسكها مرة أخرى، بعد ما حدث بعام 2014، ومساندة الشعب له، والشرطة أيضًا استطاعا حاليًا أن يحاربا داعش ويستردا منها مدن بأكملها كانت تستخدم فيها المدنيين كدروعًا بشرية من قبل الإرهابيين”SS 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here