نائب: 9 نيسان يوم الهي مقدس ومحطة بتاريخ العراق المعاصر لاتنسى

0
41 views

كنوز ميديا – اعتبر الامين العام للاتحاد الاسلامي لتركمان العراق النائب جاسم محمد جعفر البياتي، الاثنين، يوم استشهاد محمد باقر الصدر وسقوط الصنم يوما الهيا مقدسا، فيما دعا الشعب العراقي للمشاركة الفاعلة لتشكيل حكومة الاغلبية السياسية.

وقال البياتي في حديث صحفي ، ان “هنالك ضرورة للاهتمام بذكرى يوم التاسع من نيسان في كل سنة، لما لهذا اليوم من تأثير على خارطة العراق المعاصر حيث في التاسع من نيسان لسنة ٢٠٠٣ ازيلت الدكتاتورية والاستبداد وحكم الحديد والنار والعائلة الواحدة الى الحرية واليمقراطية والدستور وحكم الشعب عبر الانتخابات”، مبينا ان “الشعب العراقي لن ينسى استشهاد المفكر الاسلامي الكبير الشهيد محمد باقر الصدر واخته العلوية الفاضلة بنت الهدى والذي يصادف بنفس هذا اليوم من عام ١٩٨٠ وما تلته من انهار دماء شهداء حزب الدعوة الاسلامية وانتفاضة ١٥ شعبان لسنة ١٩٩١ والمقابر الجماعية وشهداء الانفال وحلبجة”.

واعتبر البياتي “يوم استشهاد محمد باقر الصدر مع يوم سقوط الصنم يوما الهيا مقدسا بان الطغاة زائلون واصحاب الفكر والرسالة باقون ما بقي الدهر وهو محطة حيوية في تاريخ العراق المعاصر لا يمكن نسيانه”، مطالبا الشعب العراقي “بالمشاركة الفاعلة في الانتخابات القادمة لتشكيل حكومة الاغلبية السياسية التي تقدم اكثر الخدمات واوفر العيش الكريم للطبقة الفقيرة والدخل المحدود في خظم التنافس بين الاكثرية الحاكمة والاقلية المعارضة”.

وكانت القوات الأمريكية قد سيطرت بشكل شبه كامل على العاصمة العراقية بغداد في التاسع من نيسان عام 2003 وأسقطت تمثال الرئيس العراقي السابق صدام حسين في ساحة فردوس لتعلن إسقاط نظامه، بعد ثلاثة أسابيع من العملية العسكرية للجيشين الأميركي والبريطاني التي بدأت في التاسع عشر من آذار من العام 2003.

المشاركة

اترك تعليق