اقتربت شركة سامسونغ من التوقيع على صفقة لبيع اجهزة الهاتف المحمول من نوع غلاكسي لمكتب التحقيقات الفيدرالي الاميركي (اف بي أي) وذلك بحسب ما ذكرت مصادر مطلعة على الصفقة امس الجمعة.

وستمثل هذه الصفقة تعزيزا لسامسونغ التي تسعى على نحو متزايد الى توفير احتياجات الوكالات الحكومية الاميركية وهو امر تهيمن عليه منذ فترة طويلة شركة بلاكبيري الكندية لصناعة الهواتف الذكية.

ويستخدم مكتب التحقيقات الفيدرالي حاليا في شكل اساسي اجهزة بلاكبيري. ولم يعرف بعد اذا كان مكتب التحقيقات، الذي يعمل به اكثر من 35 الف موظف، يعتزم تغيير بلاكبيري بغلاكسي او اذا كان سيستخدم تقنيات الشركتين.

وامتنعت متحدثة باسم مكتب التحقيقات الفيدرالي عن التعليق على هذه المسألة، وقالت ان اختيار الهواتف الذكية الجديدة لمكتب التحقيقات جزء من عملية حيازة نشطة وان اي مناقشات حالية هي من اختصاص الحكومة.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here