كنوزميديا -محليات 
 
أعلن محافظ بغداد عطوان العطواني، الثلاثاء، أن الحكومة المحلية تنسق مع مجلس الوزراء لتنفيذ عدد من المشاريع بمناطق الاطراف اعتمادا على تمويل دولي، مؤكدا أن المحافظة تدرس امكانية اكمال المرحلة الاولى من مستشفى سبع البور ومد شبكة للماء بطول 1600 متر تغذي ناحية اللطيفية.
وقال العطواني في تصريح اوردته صحيفة “الصباح” الرسمية واطلعت عليه  وكالة كنوزميديا ، إن “مناطق اطراف بغداد كانت قد شهدت خلال الايام الماضية، خروج الاف من المواطنين للتظاهر مطالبين باصلاح الواقع الخدمي في مناطقهم”، مشيرا الى أن “المحافظة اجرت لقاءات مستمرة مع اللجان المنظمة لتلك التظاهرات للاطلاع بشكل مفصل عن مطالب الاهالي المتضمنة توفير الخدمات لمدنهم بشكل عاجل”.
وأضاف أن “المحافظة أعدت خطة مسبقة للنهوض بالواقع الخدمي لتلك المناطق، استعدادا للانطلاق بتنفيذ المشاريع التي وافق مجلس الوزراء على استئنافها من قرار ايقاف المشاريع وتنفيذها بمناطق: المعامل والنهروان والحسينية وجسر ديالى، لافتا الى ان “حكومة بغداد المحلية استنفرت جميع امكانياتها لتقديم المتاح لديها من خدمة لتلك المناطق، بيد انها حاليا بحاجة الى دعم واسناد الحكومة الاتحادية للمضي بمشاريعها”.
وبين العطواني ان “المحافظة تدرس امكانية اكمال المرحلة الاولى من مستشفى سبع البور وفق مقترح يقضي بتقليل سعته الى النصف لتخفيض الكلفة وتمويله من اموال الجهات المانحة سواء كانت دولا او منظمات، على ان تبدأ المرحلة الثانية منه حال توفر الاموال، الى جانب مد شبكة للماء بطول 1600 متر تغذي ناحية اللطيفية والمناطق المجاورة لها، مع عمل ربطات تقوية للماء في مدة عمل لا تتعدى العشرة ايام”. SS 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here