لهذا السبب المراقب الجوي العراقي يترك عمله ويغادر مطار بغداد!

0
1٬268 views

كنوز ميديا – كشفت لجنة الخدمات النيابية في مجلس النواب ، السبت ، عن مغادرة العشرات من المراقبين الجويين في مطار بغداد الى خارج العراق بسبب عدم استغلاهم بشكل صحيح وقلة مخصصاتهم المالية ، فيما بينت إن رواتب المراقبين الجويين تصل إلى ثلاثة آلاف دولار شهريا بينما العراقي لا يحصل سوى على 800 دولار او اقل.

وقال عضو اللجنة عبد الحسين الازيرجاوي في حديث لوسائل إعلام محلية وتابعته وكالة [كنوز ميديا]، إن “عشرات المراقبين الجويين في مطار بغداد الدولي تركوا عملهم وغادروا خارج العراق بسبب شركة (سيركو) البريطانية للملاحة المسيطرة على عمل المراقبة الجوية بدعم من شخصيات سياسية متنفذة في الحكومة”، موضحا إن “رواتب المراقبين الجويين في دول العالم تصل إلى أكثر من ثلاثة إلف دولار مقابل خدماتهم الجوية”.

وأضاف إن “بعض الجهات السياسية تحاول تهميش المراقبين الجويين العراقيين من خلال إعطاءهم رواتب مقدرة بمليون دينار وهذا يتنافى مع عملهم الوطني”، مبينا إن”شركة سيركو البريطانية يصرف لها رواتب مقدرة بـ27 مليون دولار خلال السنة الواحدة”.

وكانت لجنة الخدمات النيابية قد كشفت ، في وقت سابق، عن وجود أكثر من 52 خرق فني وامني ضمن شركة G4S البريطانية المكلفة بحماية امن مطار بغداد، فما أكد إن الخروق الأمنية تسببت بمنع الطيران العراقي من إحدى الدول الأوروبية.

المشاركة

اترك تعليق