مجلة امريكية تكشف سبباً سيسقط ترامب استناداً لحرب العراق

0
185 views

كنوز ميديا – أكّدت مجلة “فانيتي فير Vanity Fair” الامريكية ، إن مرور الذكرى السنوية 15 لغزو العراق في الاسبوع الماضي ما هي إلا تذكير بمصير إدارتي كلينتون وبوش والعامل الاساس في سقوط هاتين الإدارتين.

وقالت المجلة في مقال, إن ” حروب واشنطن الخارجية كانت سبباً في تغيير الانظمة الحاكمة في الولايات المتحدة بقدر الانظمة المستهدفة بالتغيير في الدول الاخرى “, مشيرةً إلى أنه ” على الرغم من أن فضيحة سجن أبو غريب والتي لم تقل فظاعةً عن جرائم القتل التي ارتكبتها قوات الاحتلال الامريكية بحق المدنيين العراقيين منذ إعلان الحرب على هذا البلد عام 2003 وما تلاها , إلا أنها لم تنل حجمها الحقيقي من التأثير على الرأي العام الامريكي والعالمي “.

وأضافت المجلة الامريكية ، أنه ” على غرار ما يقوم به أي مصور فوتوغرافي من تكبير لأحد عناصر الصورة من أجل إبرازه على حساب العناصر الاخرى , فإن أي مراقبة صحفية للبيت الأبيض في عهد ترامب ستسفر عن العثور على عناصر فضيحة بارزة ، ومنها ما يتفوه به الرئيس الامريكي من تصريحات فظيعة عبر الاعلام المرئي وموقع (تويتر) , ووقوع إدارته تحت سلطة تحقيق المستشار الخاص (روبرت مولر) بتهمة العلاقة مع روسيا , فضلا عن التهديدات التي تطلقها نجمات إباحيات بكشف أسرار عن ماضي ترامب , والتسريبات شبه اليومية للوثائق والمستندات ذات الاهمية البالغة “.

وأشارت مجلة “فانيتي فير Vanity Fair” ، الى أن أكبر تهديدين لبقاء ترامب هما الركود الاقتصادي والحرب , حيث أن الرئيس الامريكي لا يستطيع فعل الكثير لمنع الأول من الوقوع أو حتى تخفيف الضرر السياسي الناتج عنه , إلا أن التهديد الثاني والذي يتم الترويج له حالياً من قبل من وصفتهم بـ (صقور الحرب) ضد إيران , فإنه قد يكون العامل الاكثر ترجيحاً لسقوط إدارة ترامب.

ترجمة : مصطفى الحسيني

المشاركة

اترك تعليق