كنوزميديا -عرب وعالم  
 
هدد راللجنة الثورية العليا محمد علي الحوثي، بأن كل الخيارات مفتوحة لردع العدوان طالما استمر في عدوانه على الشعب اليمني، مشيرا إلى إلى أنه لو كانت إيران تدعم اليمن لكنا في العاصمة السعودية الرياض.
وقال الحوثي في حوار نشره موقع قناة “المسيرة” اليمنية واطلعت عليه   وكالة كنوز ميديا  إنه “سنستخدم كل الوسائل المتاحة، وخياراتنا مفتوحة لردع العدوان، طالما هو مستمر. وأنه من المعيب إدانة الصواريخ اليمنية المدافعة عن الجمهورية اليمنية بينما يصمت العالم عن جرائم الإبادة بحق الشعب اليمني. وإذا استمر العدو في ضرب مدننا وحصارنا والعدوان علينا فلا نعده إلا بأكثر مما قد واجه سابقا”.
وأضاف الحوثي،  “نحن نطور صواريخنا ذات الصناعة الروسية والكورية، ونصنعها أيضا، وهي ليست صناعة إيرانية ولا يهمنا أن يصدق المعتدون أننا وصلنا إلى مرحلة تطوير الصناعات الصاروخية، فما يهمنا هو ردع العدوان”.
‏‏‏وأجاب رئيس الثورية العليا عن الدعم الإيراني المزعوم بالقول “لو كان لدينا الدعم الإيراني المزعوم لكنا اليوم في الرياض ولو كنا نملك التقنية الإيرانية المزعومة لكنا استهدفنا بها الأعداء منذ اليوم الأول”.
وتابع الحوثي، “سنستمر في استهداف شركة أرامكو وقصف المنشآت الحيوية السعودية لتكون هناك قوة ردع ضد العدو المتغطرس”، موضحا أن “الشعب اليمني سيحيد أكبر مشروع اقتصادي في السعودية المتمثل في شركة أرامكو وسيؤثر على مشروع نيوم”. ss 
المشاركة

اترك تعليق