كنوزميديا -عرب وعالم  
طالبت الفيدرالية العربية لحقوق الإنسان، السلطات السعودية بإطلاق سراح جميع المعتقلين دون أي تهم, فيما دعا حكومة السعودية إلى التقييد بمعايير حقوق الانسان والضغط عليها بالانظمام الى المعاهدة الدولية حول الحقوق المدنية والسياسية .
 وقالت الفيدرالية في بيان صحفي إنه ” ينبغي على المجتمع الدولي وهيئات الأمم المتحدة ممارسة نفوذها وعلاقاتها بالسعودية، واتخاذ ما يلزم من إجراءات لضمان تقيّد الحكومة السعودية بمعايير حقوق الإنسان العالمية، والضغط عليها من أجل الانضمام إلى المعاهدة الدولية حول الحقوق المدنية والسياسية” .
وطالب البيان السلطات السعودية بـ”ضرورة الالتزام بالميثاق العربي لحقوق الإنسان الصادر عن جامعة الدول العربية، التي تعتبر السعودية إحدى الدول المؤسسة لها، والتي صادقت على الميثاق في عام 2009، ثم المعاهدة الدولية ضد التعذيب، والتي انضمّت إليها الرياض في 23 سبتمبر عام 1997، ثم القانون الدولي العرفي، الذي يوجب على السعودية في ضوء ما ألزمت نفسها به من معاهدات، أن تحترم مبادئ حقوق الإنسان التي تضمن الحريات الأساسية وتحرم ممارسة التعذيب” .
وأضاف البيان، أن “الإصلاحات الديمقراطية التي تنادي بها القيادة السعودية، لم يقع في مفهومها حريّة الرأي والتعبير” ، لافتاً إلى أن ” السلطات السعودية لجأت في الكثير من الأحيان إلى سياسة تهديد واعتقال بعض الأفراد من عوائل النشطاء للضغط عليهم لتسليم أنفسهم” .  ss 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here