أوشك العلماء على التوصل إلى إنتاج #عضلات_صناعية، بعدما قطعت عمليات تقويم العظام شوطا طويلا بداية من تصاميمها الأولية من الخشب والأحزمة ووصلت إلى مراحلها الحالية المتطورة، فإن كل ما تم ابتكاره في مجال تقويم العظام حاليا يتضاءل أمام ما تم إنجازه في مجال اختراع فريد من نوعه للوسائل التعويضية لقوة العضلات، بحسب موقع “ScienceDaily”.
وصمم فريق بحثي جماعي #روبوت يمكن ارتداؤه لدعم مفصل الفخذ أثناء #المشي. ونشر الفريق، بقيادة مينورو هاشيموتو، أستاذ علوم وتكنولوجيا النسيج في جامعة شينشو في اليابان، تفاصيل نموذجه الأولي في دورية ” Smart Materials and Structures “، التي يصدرها معهد الفيزياء.
ويقول هاشيموتو: “مع وجود مجتمع سريع التقدم في السن، يحتاج عدد متزايد من المسنين إلى الرعاية بعد التعرض للسكتة الدماغية، والإعاقات الأخرى المرتبطة بالعمر. وتظهر تقنيات مختلفة، وأجهزة، وروبوتات لمساعدة القائمين على الرعاية”.
ويشير هاشيموتو إلى أن عدة تقنيات، من التي تعنى بمساعدة الأشخاص على المشي، غالبا ما تكون مرهقة للمستخدم، موضحا أنه “في دراستنا الحالية، سعينا إلى تطوير وسائل مساعدة خفيفة الوزن ولينة، ويمكن ارتداؤها لدعم أنشطة الحياة اليومية لكبار السن الذين يعانون من ضعف العضلات، وأولئك الذين يعانون من مشكلات الحركة”.
ويتكون النظام الذي يمكن ارتداؤه من هلام البولي فينيل كلوريد (PVC) المُلدن وشبكة أقطاب وتطبيقات للجهد الكهربي. وتحتوي شبكة الأقطاب على شطيرة هلام، وعند تطبيق الجهد الكهربي ينساب الهلام المرن وينقبض مثل العضلات. إنها آلية مُحركة يمكن ارتداؤها لتساعد على المشي.
الجهاز يساعد مرضى العظام
ويضيف هاشيموتو: “اعتقدنا أن الخواص الميكانيكية الكهربائية لهلام PVC يمكن أن تستخدم للعضلات الصناعية الآلية، لذلك بدأنا في إجراء أبحاثنا عليه”.
وتوصلت نتائج الأبحاث إلى أن “القدرة على إضافة الجهد الكهربي إلى هلام PVC تجعلها قادرة بشكل خاص على تحقيق حركة عالية السرعة، وذلك بعدة مئات قليلة من الفولتات الكهربية”.
وفي تقييم أولي، تم رصد حركة مشي مريض بالسكتة الدماغية، يعاني من بعض الشلل على جانب واحد من جسده، بدون الجهاز ثم بعد ارتداء نظام العضلات الصناعية الآلية.
حركة طبيعية
ويعلق هاشيموتو: “وجدنا أن ارتداء وسيلة المساعدة الآلية يعاون على الحركة الطبيعية، وزيادة طول الخطوة، وتقليل النشاط العضلي أثناء المشي على خط مستقيم”. ووجد الباحثون أيضا أن تعديل الشحنة يمكن أن يغير مستوى المساعدة التي يوفرها المحرك.
وحصل نظام العضلات الصناعية الآلي متعدد الطبقات من هلام PVC على المركز الأول في العروض، وذلك في إطار “الندوة الدولية الـ24 للهياكل والمواد الذكية” التي نظمتها الجمعية الدولية للبصريات والضوئيات.
ويخطط الباحثون لإنتاج محرك متسلسل باستخدام هلام PVC، مما قد يؤدي إلى تطوير النسيج القادر على توفير دعم عضلي خارجي، أكثر قابلية للتشغيل بسهولة.  ML
المشاركة

اترك تعليق