كنوزميديا -عرب وعالم 
أطلق جيش الاحتلال الاسرائيلي، اليوم الجمعة، الرصاص على مواطنين فلسطينيين قبيل مشاركتهم في “مسيرة العودة” قرب الشريط الحدودي الذي يفصل قطاع غزة عن الأراضي المحتلة عام 1948.
 
وأفادت مصادر اعلامية فلسطينية أن قوات الاحتلال المتمركزة على طول الشريط الحدودي فتحت نيران أسلحتها الرشاشة تجاه المشاركين في “مسيرة العودة” في أكثر من محور، ما أسفر عن إصابة  53 شخصا بينهم 34 بالرصاص الحي.
 
وكان الناطق باسم وزارة الصحة الفلسطينية في غزة، أشرف القدرة، قال إن سبعة فلسطينيين أصيبوا صباح اليوم برصاص الاحتلال؛ من بينهم ثلاثة مصابين بجراح متوسطة في القدم شرق بلدة جباليا (شمال قطاع غزة)، وأربعة آخرين أصيبوا شرق مدينة رفح (جنوب) ومخيم البريج (وسط).
 
وكانت قوات الاحتلال قد أطلقت فجر اليوم، قذيفة مدفعية تجاه أراضٍ فلسطينية شرق خان يونس؛ أسفرت عن استشهاد مزارع وأصيب آخر بجراح.
 
ويواصل الفلسطينيون في قطاع غزة استعداداتهم للانطلاق في “مسيرة العودة” اليوم الجمعة، صوب السياج الحدودي الفاصل بين القطاع والأراضي المحتلة عام 1948.
 
وتخشى سلطات الاحتلال من تفجر الأوضاع الميدانية في الأراضي الفلسطينية المحتلة المقرّر لها أن تشهد اليوم فعاليات شعبية إحياء لذكرى “يوم الأرض”، من ضمنها “مسيرة العودة”؛ حيث قرّر جيش الاحتلال نشر قوات عسكرية إضافية ووحدات من القناصة على حدود القطاع لقمع المشاركين في المسيرة.ss 
المشاركة

اترك تعليق