فنان امريكي يصنع الثور المجنح من علب “عسل التمر” العراقي وينصبه وسط لندن

0
83 views

كنوز ميديا – افتتح اليوم الاربعاء في ساحة “ترافالغار” وسط لندن، مجسم ضخم للثور المجنح المعروف باسم “لاماسو”، احد ايقونات حضارة وادي الرافدين، مصنوعا من علب “عسل التمر” العراقي الفارغة، التي كانت تصدر في السابق الى لندن، كنوع من الحركة الاحتجاجية على تدمير الاثار العراقية من قبل عصابات داعش الارهابية، وتدمر الصناعة العراقية على يد الاحتلال الامريكي.

وبين الفنان المنفذ للعمل “مايكل راكوويتز”، بحسب ما تداولته وسائل الاعلام التي ترجمت محتوياتها، ان المجسم المصنوع من عشرة الف وخمسمائة علبة فارغة، هو المجسم الاول من مشروع ضخم لبناء سبعة الالاف مجسم للاثار العراقية التي دمرت او سرقت اثناء دخول الاحتلال الامريكي عام 2003، من المتحف الوطني، ومواقع اثرية اخرى.

ياتي هذا في الوقت الذي اكد فيه محافظ العاصمة لندن “صديق خان”، بان النصب يمثل رمزا “لمقاومة التطرف”، مشددا على ان وقوفه المقرر ان يستمر لمدة عامين، سيشاهده من خلاله ما يزيد عن 20 مليون من المارة، مما يجعله المجسم الاثري الاكثر مشاهدة في التاريخ، مصرحا عبر رسالة الى عصابات داعش الارهابية “لن نخاف او نختبا، لن يتم تحدينا، سنبقى موحدين ضد داعش”.

واضاف الفنان راكوويتز، ان المجسم البالغ طوله 15 قدم، ويزن ستة الالاف كيلوغرام، تم صناعته من علب “عسل التمر” الفارغة، التي كانت تصدر الى المملكة المتحدة، يمثل “كثيرامن المفاهيم مع بعض”، منها عمل بعض الجهات السياسية والاعلامية الغربية على “سلب المجتمع العراقي انسانيته”، وكذلك بيان “الخسائر التي يعاني منها العراقيون”، وكذلك تدمر الصناعة العراقية، مستذكرا ما وصفه بالايام السابقة قبل الدكتاتورية والاحتلال، حيث كان عسل التمر العراقي يوضع في افواه الاطفال المواليد ليكون اول تذوق لهم في الحياة حلوا، على حد وصفه، ومتابعا بالحديث عن تراجع تلك القدرات الصناعية الى الحد الذي امسى معه عسل التمر العراقي يتم تصديره تحت عناوين دول اخرى، بالاضافة الى تراجع اعداد النخيل من 30 مليون نخلة عام 2003، الى 3 ملايين فقط، كنتيجة مباشرة للدمار الذي اتت به قوات التحالف، و”فوبيا” الغرب من العراق الذي وصل الى حد الطعام وليس فقط الثقافة، على حد تعبيره.

يشار الى ان ساحة ترافالغار العامة، تحتوي على اربعة اعمدة عملاقة مقام عليها اعمال فنية تراثية، حيث لم يتم وضع الرابع الذي ترك شاغرا، وشغل ولفترات مؤقتة قصيرة، اعمالا فنية منوعة، لياتي الان الثور المجنح وينتصب على العمود الرابع في وسط العاصمة البريطانية لندن.

ترجمة: مروان حبيب

المشاركة

اترك تعليق