كنوزميديا -اقتصاد  
 
  اكدت لجنة الخدمات في مجلس النواب,اليوم الاربعاء, وجود شبهات فساد تحوم حول عمل مطار بغداد الدولي”, داعية إلى ضرورة أبعاد هذه المؤسسة عن المزايدات السياسية”.
وقال عضو اللجنة عبد الحسين الأزيرجاوي في   “إن جميع التعاقدات الموجودة في مطار بغداد الدولي بمختلف الاتجاهات سواء في سلطة الطيران الخطوط الجوية وهي محل بحث وجدل وتحتاج لإعادة النظر”.
واضاف أن ” طيلة الفترة الماضية تم متابعة ملفات الفساد لكن هناك ارادات سياسية معرقلة للعمل الرقابي وتكون وسيطة وتمنع متابعة وتدقيق تلك الملفات”.
وكشف الأزيرجاوي ، في حديث صحفي سابق تابعته    كنوزميديا       ” اليوم عن “وجود أكثر من 52 خرق فني وامني ضمن شركة G4S البريطانية المكلفة بحماية امن مطار بغداد، فما أكد إن الخروق الأمنية تسببت بمنع الطيران العراقي من إحدى الدول الأوروبية”.
وقال الازيرجاوي، إن “شركة G4S البريطانية غير مؤهلة لإدارة مطار بغداد الدولي وحدث أكثر من 52 خرق امني وفني خلال فترة عقدها تسبب احد الخروق بمنع الطيران العراقي إلى إحدى الدول الأوربية بعد اكتشاف وجود سلاح ابيض ضمن حقائب المسافرين”، موضحا إن “العقد المبرم معها قد نفذ في بداية العام الجاري وما زالت تمارس عملها بدعم من شخصيات سياسية مستفيدة”.
وأضاف إن “وجود الشركة البريطانية في مطار بغداد رغم انتهاء مدة العقد يثير الجدل وعلى الحكومة اتخاذ الإجراءات اللازمة لغرض تامين سلامة المطار والطيران العراقي”، مبينا إن “الشركة حصلت على تمديد في العقد لأكثر من مرة دون وجود منافس لها وهذا الأمر يتقاطع مع قانون العقود الحكومية”. ss 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here