كنوز ميديا – تجرف الأمواج العديد من الاشياء مثل الأعشاب البحرية أو القمامة أو حتى الملابس. لكن هناك أشياء اخري قد تكون مثيرة للاهتمام، نقدم لكم اليوم 10 أغرب أشياء قذفت بها المياه إلى الشاطئ :
1- قيء الحوت الثمين
Related image
في أبريل 2017، عثر الزوجان البريطانيان غارى وأنجيلا ويليامز (Gary and Angela Williams) على شئ كريه الرائحة يشبه الصخرة البيضاء على شاطئ ميدلتون ساندز، لكنهما عرفا في الحال أن هذا الشئ الغريب هو قطعة ضخمة من قئ الحيتان الذى يباع بقيمة عالية للغاية لأنه يُستخدم في صناعة العطور الغالية مثل العنبر. حيث تتحول هذه الرائحة الكريهة بعد التعتيق إلى رائحة ترابية مميزة تحب شركات العطور استخدامها بشكل كبير لدرجة أن قطعة القئ التي تم العثور عليها من قبل هذين الزوجين تصل قيمتها إلى 70 ألف دولار.
2- الحبار العملاق
Image result for a giant squid)
كان الحبار العملاق مجرد أسطورة لمدة قرون , حيث تم وصف لأول مرة منذ أكثر من 2000 سنة، ومن المعتقد أنه كان الإلهام الأساسي لأسطورة وحش الكراكن الشهير، لكن العلماء بدؤوا في العثور على عينات نادرة للحبار العملاق بدايةً من القرن التاسع عشر. وفي عام 2013، صُدم سكان القرية الأسبانية كانتابريا عندما عثروا على واحداً من هذه الوحوش يبلغ طوله أكثر من 30 قدم على شاطئ قريتهم المحلى، وتم نقل الحبار إلى متحف المدينة البحرى ليتم عرضه بصورة مستمرة.
3- سفينة الأحذية
Image result for shoes washed up on beach
سفينة موندريان الشهيرة التي تحطمت بفعل عاصفة وقد كانت تحمل عدد كبير من الأحذية، وقد حطت الأحذية على شاطئ أحد جزر هولندا. لتقذب بحمولة 80 ألف حذاء فاخر الى ولاية أوريغون والتى تسابق السكان بها للحصول على الأحذية المجانية.
4- سن سمكة قرش منقرضة
Image result for a prehistoric shark tooth washed up on beach
ذهب الطفل فوستر فريزر البالغ من العمر 7 سنوات مع أهله إلى الشاطئ ، لكنه كان مهتماً فقط بالبحث عن أى شئ متعلق بأسماك القرش التي يحبها بدرجة كبيرة ، لذلك بدء في الحفر على طول الشاطىء للبحث عن الأسنان القرض، وتمكن بالفعل من العثور على سن أكبر من قبضته يبلغ حجمها 12.5 سم تقريباً , تبين فيما بعد أنه يعود لسمكة قرش الميجالدون الرهيبة التي انقرضت منذ حوالى 2.5 مليون سنة، والتي كان يبلغ حجمها 15 متر. ويعد هذا الإكتشاف عظيم ونادر للغاية , حيث يقضى العديد من علماء الآثار البحرية و صيادين الأحافير المائية مهنتهم كلها بدون العثور على شيئاً مماثل لهذا.
5- لغم الحرب العالمية الثانية
 
Image result for a buoy bomb
 عام 2015، عثرت البريطانية كيلي جرافيل (Kelley gravel) وعائلتها على جسم غريب الشكل جرفته الأمواج إلى الشاطئ يتكون من كرة معدنية كبيرة مغطاة من أعلاها لأسفلها بالأصداف البحرية. وظنت العائلة في البداية أنها نوعاً من العوامات التي تظهر على الشاطئ في الكثير من الأحيان، والتقطت كيلى بعض الصور لأطفال العائلة وهم يلعبون حولها، ثم نشرتهم على صفحة الفيسبوك الخاصة بها، لكن أحد أصدقائها نبهها لاحقاً أن هذا المجسم ليس عوامة , كما كانت تعتقد، لكنه في الحقيقة لغم عسكرى اعتادت الولايات المتحدة استخدامه في الحرب العالمية الثانية، وحذرها أن المتفجرات الموجودة بداخله من الممكن أن تكون ناشطة لحد الآن. وتم تفجير اللغم في النهاية من قبل فرقة القنابل المحلية بطريقة أمنة
 
6- جمجمة وحش بحرى
Image result for a sea monster skeleton washed up on beach
عثر زوجين من مدينة أبردين الاسكتلندية على وحش بحرى من نوعية اللافقاريات خلال تجولهم على الشاطئ عام 2011, حيث كان يتكون هذا الحيوان البحرى الذى يبلغ طوله أكثر من 9 أمتار من جمجمة وذيل وأسنان في حالة جيدة، ويبدو بالتأكيد من حيوانات عصور ما قبل التاريخ، لكن لم يستطع أحد إلى يومنا هذا التعرف على نوعيته بالضبط , حيث يعتقد بعض العلماء أن هذه الجثة هى مجرد جيفة متحللة لحوت ، بينما يعتقد البعض الآخر أنها تعود لحيوان البلصور، وهو نوع من الزواحف البحرية التي انقرضت في فترة ما قبل التاريخ.
7- مجموعة كرات الثلج العملاقة
 Image result for giant snowballs
في عام 2011، حدثت واقعة غريبة للغاية في قرية بالقرب من خليج أوب بشمال سيبيريا حيث تشكلت آلاف الكرات الثلجية بجوار بعضها على الشاطئ الممتد لنحو 18 كيلومتر. ولم يتم صنع هذه الكرات الثلجية من قبل أفراد القرية، بل أنها تشكلت نتيجة حالة بيئية نادرة تحدث عندما تتجمع قطع ثلجية صغيرة معاً لتأخذ شكل كرة، ثم تتدحرج بفعل الرياح القوية لينتهي بها الأمر إلى مجموعة عملاقة من الكرات الثلجية. وليس من المعروف بالضبط الظروف المعينة التي أدت إلى حدوث هذه الظاهرة النادرة.
8- الكثير من الكوكايين
Related image
 في عام 2017، عثرت الشرطة في مقاطعة نورفك البريطانية على كمية غير معقولة من الكوكايين النقي على شاطئين قريبين من بعضهما بعد أن قامت الأمواج بجرف الحقائب التي كان موجود بها إلى الشاطئ. ووصلت كمية الكوكايين التي جمعتها الشرطة من هذه الحقائب إلى 360 كيلو جرام تبلغ قيمتهم حوالى 70 مليون دولار. ومن المعتقد أن هذه الحقائب تم تركها من قبل بعض المهربين عن طريق الجو أو البحر، لكن الشرطة لم تستطع تحديد هويتهم أو القبض عليهم.
9- سفينة الموز
Image result for a lot of bananas washed up on beach
سقطت حاوية من الموز غير الناضج من سفينة خلال عاصفة في عام 2007، وقد كان يوم سعيد للسكان بالتأكيد فالموز اصبح فجأة مجاناً !”
10- رجل الليغو العملاق
Image result for a giant lego man washed up on beach
في 2011، عثر “جيف هاينمان” المقيم بمدينة ساراسوتا في ولاية فلوريدا على تمثال عملاق مصنوع من مكعبات الليجو خلال تجوله على الشاطئ، وكان التمثال يحتوى على جملة غريبة من الأمام تقول “لست حقيقى أكثر منك” كما أن ظهره أحتوى على الكلمات “إيجو ليونارد 8” التي تسببت في النهاية في معرفة مصدره لأن “إيجو ليونادر” هو فنان هولندي يُعرف بحركات وحيل شبيهة بهذا التمثال في بلده
 
11- آلاف الأسماك الميتة
Image result for thousands of dying fish washed up on beach
في أواخر عام 2016، نشرت عاصفة أنجوس الدمار في بريطانيا من خلال الفيضانات المدمرة، والرياح القوية التي كانت تبلغ سرعتها 129 كيلومتر/الساعة. وبالرغم من أن المملكة المتحدة معتادة على هذا الطقس في فصل الشتاء، إلا أن هذه العاصفة تسببت في حادثة فريدة من نوعها حيث أدت موجات العاصفة القوية إلى إزاحة آلاف المخلوقات البحرية خصوصاً حيوانات نجم البحر إلى شاطئ البحر الجنوبى، وظلت هذه المخلوقات محصورة على الشاطئ بعد أن فشلت محاولة بعض السكان المحليين في إنقاذهم لأن الأمواج كانت مستمرة في قذفهم بأعداد هائلة، وبالطبع مات الآلاف والآلاف من حيوانات نجم البحر بالإضافة إلى مخلوقات بحرية أخرى مما جعل الكثير من الأشخاص يشيرون إلى هذه الحادثة على مواقع التواصل الإجتماعى بمذبحة نجم البحر.
 
12-  خشبة طافية عملاقة
Image result for (mega driftwood washed up on beach
تطفو الأخشاب العائمة الكبيرة على ساحل شمال غرب المحيط الهادئ في الكثير من الأحيان حيث تعمل الرياح القوية والمد العالى على نقل الأخشاب من التلال إلى الشواطئ بشكل منتظم، لكن في عام 2010، جرف التيار هذه الشجرة العملاقة إلى الشاطئ بالرغم من أن هذا النوع من الأشجار يتواجد عادةً في أعماق الغابات. ولم يتم قياس هذه الشجرة، لكن طولها يبلغ على الأقل 61 متر، كما أن عرضها يتعدى ال5 أمتار بالتأكيد. ومن الصعب تخيل نوع العاصفة التي أدت إلى اقتلاع هذه الشجرة من الأرض، وتوصيلها إلى النهر العارم الذى طفت فيه إلى أن بلغت الشاطئ، لكن يبدو أن هذا إثبات واضح للأقوال التي تزعم دائماً أن الشمال الغربى يمتلك أنماط طقس مجنونة للغاية في بعض الأوقات.
المشاركة

اترك تعليق