[الانبار ـ كنوز ميديا]

توعدت القوات الأمنية، مدعومة بمسلحي العشائر بالقضاء على تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام المعرفة بـ[داعش] التابع للقاعد في مدينة الرمادي الليلة.

وكان رافع الفهداوي، احد شيوخ عشيرة البو فهد في الانبار، قد اعلن يوم الجمعة الماضي، ان العشائر في الرمادي اطلقت حملة لمساندة القوات الأمنية سميت “نخوة النشامى” لدحر[داعش].

وأفاد مصدر أمني في تصريح بإن “القوات الأمنية تمكنت من حرق عجلات تابعة لـ[داعش]، في منطقة البو بالي شرق الرمادي”.

واشار الى ان “مسلحي العشائر وجال الامن توعدوا بالقضاء على [داعش] ليل هذا اليوم من خلال توجه ضربات قاسية لهم”.

وحاولت عناصر [داعش] خلال الايام الماضية تشديد قبضتها على محافظة الأنبار الواقعة قرب الحدود السورية في محاولة لاقامة دولة إسلامية فيها، وتمكنوا في الأسبوع الماضي من الاستيلاء على اراض في الرمادي والفلوجة ولكن رجال العشائر والجيش عملوا معا لمواجهتهم.

وكانت مصادر امنية ذكرت ان القوة الجوية قد قتلت [30] عنصرا من [داعش]، اثر قصف جوي امس على ضواحي الفلوجة جنوب شرقي الرمادي، كما تمكنت بمساندة العشائر من قتل [25] عنصرا من [داعش] بينهم القيادي [علي ابو دجانة] في منطقة البو فراج على الخط السريع الدولي شمالي الرمادي.انتهى*88*

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here