كنوزميديا 
اكد لاعب المنتخب الألماني ومانشستر سيتي الإنجليزي، ليروي ساني، إن المنتخب البرازيلي لا يحتاج في الوقت الحالي لاعبه نيمار، كما كان يعتمد عليه في 2014.
ويعاني نيمار من إصابة، تعرض لها مؤخرًا مع فريقه باريس سان جيرمان الفرنسي، إلا أنها لن تمنعه أن يكون جاهزًا مع السيلساو، في نهائيات مونديال روسيا.
وأكد ساني، خلال تصريحاته في المؤتمر الصحفي الأحد: “البرازيل لا تحتاج لنيمار بقدر ما كانوا يحتاجون إليه في 2014.. إنهم في وضع أفضل الآن ولديهم العديد من النجوم الجدد، لكن لا يزال هناك فارق بمشاركة نيمار”.
وتستضيف ألمانيا البرازيل في مباراة ودية، على استاد برلين الأولمبي، بعد غٍد، الثلاثاء، في إطار استعدادات الفريقين لكأس العالم في حزيران المقبل.
وأضاف: “كرة القدم شيء روحاني بالنسبة للبرازيليين، لذلك يمكنني أن أفهم أن خسارتهم أمام المانيا 1-7  لا زالت تؤثر عليهم، فهم يعيشون من أجل كرة القدم”.
يشار إلى أن هذا أول لقاء بين العملاقين، منذ أن أذهل الألمان البرازيل، بـ 5 أهداف في غضون نصف ساعة، في مباراة 7-1 في الدور نصف النهائي من مونديال 2014.
وختم ساني: “إنهم فريق رائع؛ يتمتع بمزيج جيد بين اللاعبين القدامى والشباب، وأقوياء من الناحية الفنية، ولديهم أيضًا لاعبين أقوياء في الدفاع، لا يمكن التقليل من شأنهم لأنهم من المنتخبات المرشحة للتتويج بالمونديال”.
وفازت البرازيل على روسيا 3- 0 وديًا، الجمعة الماضي، بينما تعادلت ألمانيا 1-1 مع إسبانيا. SS 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here