كنوزميديا -عرب وعالم 
 

أدان مستشار النمسا سيباستيان كورتز، اليوم الاثنين، عمليات تركيا العسكرية في سوريا، وانتهاكاتها لحقوق الإنسان، ودعا الاتحاد الأوروبي لوقف مفاوضات انضمام تركيا إليه.

وقال المستشار كورتز في مقابلة مع صحيفة “فيلت” ، مع الأخذ بعين الاعتبار، الانتهاك المنهجي لحقوق الإنسان والقيم الأساسية للديمقراطية، واستنادا إلى حقيقة أن معايير كوبنهاغن (معايير للبلدان للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي) لم تنفذ، فإن مفاوضات انضمام تركيا إلى الاتحاد الأوروبي يجب أن تنتهي”.

 

ولكنه أشار في الوقت نفسه إلى أن تركيا ستظل “شريكا استراتيجيا مهما للاتحاد الأوروبي”، وأن من الضروري التعاون معها “في إطار مفهوم حسن الجوار”.

ويشن الجيش التركي وما يسمى بـ”الجيش السوري الحر” عملية عسكرية أطلقت عليها أنقرة تسمية “غصن الزيتون” ضد المسلحين الأكراد في عفرين السورية وضواحيها منذ 20 يناير الماضي.

 

وتقول تركيا إن وحدات حماية الشعب الكردية، والاتحاد الديمقراطي الكردي، وحزب العمال الكردستاني هي منظمات إرهابية. وتدعم الولايات المتحدة الأمريكية “قوات سوريا الديمقراطية” التي يمثل المسلحون الأكراد عمودها الفقري، وترفض دمشق التدخل التركي في شمال غرب سوريا، وتعتبره عدوانا وانتهاكا لسيادتها.SS

 

المشاركة

اترك تعليق