كنوز ميديا –  أعلنت قيادة الشرطة الاتحادية ، السبت، عن استشهاد عدد من عناصرها، الذين اختطفتهم عصابات داعش الإجرامية على الطريق الدولي بين كركوك وبغداد، مطالبة القوات المسلحة مطاردة فلول الإرهاب المتبقية وتدمير خلاياهم.
وقال قائد قوات الشرطة الاتحادية الفريق رائد شاكر جودت في بيان تلقت  وكالة [كنوز ميديا]، نسخة منه، “اليوم، وكعادته على الخسة والنذالة، أقدم العدو الإرهابي الجبان على قتل أسرانا الذين تم اختطافهم وهم عزل من السلاح، وبعد ان عجز في مواجهة فرسان الشرطة الاتحادية مواجهة الرجال للرجال، وانهزم إمام صولاتهم البطولية في الموصل وتلعفر والشرقاط والحويجة، لجأ الى عمليات الغدر والاعتداء على المدنيين والمنتسبين العزل من السلاح”.
وأضاف، “بكل فخر نزف هذه الكوكبة من الشهداء الميامين لتلتحق بقافلة المجد والخلود من شهداء العراق الذين سطروا أروع الملاحم البطولية خلال معارك تحرير العراق وأذاقوا الإرهاب مرارة الهزيمة والخذلان”، مبينا “كان شهداؤنا المغدورين في مقدمة الفرسان المحررين لمدينة الموصل”.
وتابع، أن “العدو الإرهابي الجبان ما زال يترصد بكم الدوائر ويحيك النوايا الإجرامية رغم هزائمه وإسقاط دولته المزعومة على يد ابطال الشرطة الاتحادية وباقي الصنوف في قواتنا المسلحة”.
وطالب جودت القوات المسلحة بـ”مطاردة فلول الإرهاب المتبقية وتدمير أوكارهم وخلاياهم المسمومة بكل عزيمة وثبات واقتدار”، داعيا الى “توخي الحذر، وعدم الركون للطمآنية، واعتماد اليقظة، وترصد المخاطر ونوايا العدو الغادر الجبان”.  ml

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here