وزير العمل : احد مسؤولي الوزارة بنينوى شغل منصب وزير لدى”داعش”وموظفون باعوا إناث أيتام

0
218 views

كنوز ميديا – كشف وزير العمل والشؤون الاجتماعية محمد شياع السوداني، عن شغل احد مسؤولي الوزارة في محافظة نينوى منصب وزير لدى تنظيم داعش الإجرامي، فيما لفت الى اشتراك موظفين في دوائر الوزارة بالمحافظة ببيع إناث أيتام وتزويجهم بمحاكم داعش.

وقال السوداني في لقاء مع صحيفة القدس العربي، انه “بعد انتهاء عمليات التحرير، باشرت الوزارة بالإجراءات الاعتيادية، وتدقيق الموظفين أمنياً التابعين الى دوائر الوزارة في نينوى، تمهيدا لإعادة إطلاق رواتبهم والعودة إلى الدوام الرسمي”.

وأضاف أن “أغلب الموظفين نزحوا مع المواطنين، فيما بقي الآخرون، إما خوفا من التنظيم أو كانت لديهم قناعة بالتعاون معه”، مشيرا الى ان “بعض موظفي الوزارة في الموصل ممن كانوا متواجدين في الأقسام، عملوا وفقا لنظام وتوجيهات داعش، وقاموا بارتكاب انتهاكات جسيمة، منها بيع الأطفال، خصوصا من الإناث الأيتام، إضافة إلى الأطفال الذين يطلقون عليهم تسميات سبايا أو غنائم، ومرافقتهم إلى ما يسمى المحكمة الشرعية لغرض تزويجهم”.

وتابع ان “أحد مسؤولي وزارة العمل في الموصل كان يشغل منصب وزير لدى تنظيم داعش الإجرامي”، لافتا الى انه “تم تشكيل لجنة بالتعاون مع مكتب المفتش العام، ومواجهة الموظفين واعترفوا رسميا بالإعمال التي قامو بها، وتم اتخاذ إجراء إداري بحقهم، وذلك بعزلهم عن الوظيفة، وإحالتهم إلى المحاكم”.

يشار الى ان محافظة نينوى شهدت سيطرة تنظيم داعش الإجرامي لثلاث سنوات وفرض فيها إجراءات خاص به وتعليمات متشددة من بينها سبي النساء وغيرها من الإعمال الإجرامية.

المشاركة

اترك تعليق