كنوز ميديا

وصف ائتلاف متحدون، السبت، تساؤلات القيادي في ائتلاف دولة القانون ياسين مجيد عما اذا كان هنالك تنسيق بين متحدون وتنظيم “داعش” بأنها اتهامات لا تستحق الرد، فيما أشار الى أن التنسيق بين داعش و”قوات المالكي” واضح جداً.

وقال النائب عن متحدون أحمد المساري في تصريح اطلعت عليه كنوز ميديا إن “اتهامات القيادي في ائتلاف دولة القانون ياسين مجيد لائتلاف متحدون بالتنسيق مع داعش لا تستحق الرد”، معتبراً أن “التنسيق بين داعش وقوات المالكي واضح جدا”، على حد قوله.

وأضاف المساري أن “قوات المالكي هي من جاءت بداعش وادخلتها الانبار بعد انسحابها، ومن يقاتل داعش في الفلوجة والانبار هم جماهير وعشائر متحدون”، مؤكداً أن “كلام النائب مجيد عارٍ عن الصحة ولا يستحق الرد”.

واشار الى أن “قوات المالكي جلبت داعش الى الانبار من أجل توفير ذريعة لضرب المدينة، لكن اهل الانبار يحاربون داعش وبدأوا يستعيدون الانبار من جيش داعش والمالكي، وستحكم السلطة المحلية في المحافظة، ولا يريدون دخول الجيش”.

وكان القيادي في ائتلاف دولة القانون ياسين مجيد تساءل، في وقت سابق من اليوم السبت، عما اذا كان هنالك تنسيق بين ائتلاف متحدون الذي يتزعمه رئيس البرلمان أسامة النجيفي وبين تنظيم “داعش”، واصفاً عناصر التنظيم بـ”ذئاب” ظهروا بعد انسحاب الجيش بدعوة من متحدون، فيما أكد أن ساحة اعتصام الانبار أزيلت دون دماء خلاف دول أخرى شهدت مجازر بعد فض اعتصامات فيها

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here