كنوز ميديا

كشف مجلس محافظة الانبار، السبت، عن نزوح 9000 عائلة من قضاء الفلوجة بعد اشتداد العمليات العسكرية في القضاء، لافتا الى ان المسلحين باتوا يسيطرون بالكامل على المدينة.

وقال نائب رئيس المجلس فالح العيساوي “، ان “9000 عائلة من اصل 31000 نزحت من قضاء الفلوجة الى الصقلاوية والعامرية، والعاصمة بغداد واقليم كردستان”، لافتا الى ان “المجاميع المسلحة باتت تسيطر على الفلوجة بشكل كامل وخلوها من اي تواجد لقوات الامن”.

واضاف أن “مجلس المحافظة حاول اليوم ارسال تعزيزات ومواد غذائية والمشتقات النفطية الى الفلوجة، الا ان الموظفين تركوا دوائرهم وهربوا”، مشيرا الى ان “القضاء يعاني من وضعا انسانيا صعبا بعد انعدام الخدمات الاساسية وانقطاع الماء الصالح للشرب”.

وفي سياق متصل نفى العيساوي “سيطرة القوات الامنية بالكامل على مدينة الرمادي”، لافتا الى أن “ابناء العشائر والقوات الامنية ستكون لهم معركة حاسمة يوم غد للسيطرة الكاملة على الرمادي”.

يأتي هذا في وقت اكد قائد شرطة الانبار اللواء هادي رزيج امس الجمعة، استعادة السيطرة الكاملة على مدينة الرمادي وضواحيها من قبل القوات الامنية والعشائر، فيما كشف عن ما سماها “معركة فاصلة” ستقوم بها القوات الامنية خلال الساعات المقبلة ضد المسلحين الخارجين عن القانون في بعض مدن الانبار.

وكان قائد القوات الفريق الاول الركن علي غيدان قال في حديث سابق اليوم إن “55 عنصراً من تنظيم داعش قتلوا في غارة جوية نفذتها القوة الجوية العراقية في ضواحي الفلوجة وباسناد العشائر”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here