كنوزميديا
أعلنت كاسيو الشرق الأوسط Casio Middle East عن إطلاق أحدث مجموعة من أجهزة العرض الضوئي الخالية من الزئبق لامب فري LampFree، والتي تجمع ما بين الليزر وتقنية ليد LED كمصدر هجين للضوء يدوم لـ 20.000 ساعة مع توفير درجات عالية من السطوع، وتم الإعلان عن إطلاق الأجهزة الجديدة خلال المؤتمر الصحفي والعرض التقديمي الخاص بهذه المناسبة والذي أقيم مؤخرًا في مكتب الشركة في المنطقة الحرة لجبل علي في دبي.
 
يأتي إطلاق المجموعة الجديدة من أجهزة العرض الضوئي لامب فري الخالية من الزئبق تماشيًا مع التزام شركة كاسيو ودعمها المستمر لاتفاقية ميناماتا بشأن الزئبق “Minamata Convention on Mercury”، وهي معاهدة دولية تم توقيعها لحماية صحة الإنسان والبيئة من الانبعاثات الناشئة عن النشاطات البشرية وانبعاثات الزئبق ومركباته.
 
وخلال المؤتمر الصحفي، تحدث كوجي ناكا، مدير عام “كاسيو الشرق الأوسط”، حول أحدث عروض ومنتجات الشركة، فيما قدم شينغو ياماغا، مدير عام قسم أجهزة العرض الضوئي في الشركة، عرضًا حول مبادرة ميناماتا وظهور التكنولوجيا الخالية من الزئبق، ومن جانبه تطرق محمد كامل، مدير تطوير الأعمال في قسم أجهزة العرض الضوئي، إلى أحدث التقنيات المستخدمة في مجموعة الأجهزة الجديدة التي تم إطلاقها.
 
وبحسب كوجي ناكا فإن المجموعة الجديدة من أجهزة العرض الضوئي يكمن استخدامها لأغراض التعليم والأعمال والتطبيقات التجارية، وتقدم أجهزة العرض الضوئي لامب فري الخالية من الزئبق والتي تأتي بخمس طرازات مختلفة، للمستخدمين مزايا هامة مثل سهولة التشغيل والسعر المعقول، بالإضافة إلى وظائف متطورة تستجيب لمختلف التطبيقات، وعملية تركيب سهلة في المساحات المحدودة وتوفير تجربة اتصال بصري محسنة.
 
وتم تزويد أجهزة العرض الضوئي لامب فري الخالية من الزئبق بمصدر ضوئي طويل الأمد يقلل من الحاجة إلى إجراءات الصيانة ويخفض من التكاليف، في حين يعمل أيضًا على إطالة العمر التشغيلي إلى حوالي 20,000 ساعة، ويخفض من استهلاك الطاقة بحوالي 45 في المئة، ما يؤدي إلى انخفاض ملحوظ في قيمة فواتير الكهرباء.
 
وعلاوة على ذلك، يتميز كل جهاز عرض ضوئي بتصميم مقاوم للغبار يساعد على تقليل الحاجة المستمرة لتغيير الفلاتر ويحافظ على درجة سطوع عالية مع توفير أوقات عرض سريعة تبلغ خمس ثوان دون الحاجة للإحماء أو فترة للتبريد.
 
وقال ناكا: “نفخر بالإعلان عن إطلاق أحدث مجموعة من أجهزة العرض الضوئي لامب فري الخالية من الزئبق والتي تعكس سعينا المستمر للمساهمة في معالجة مشكلة التلوث بالزئبق، ونظرًا لاهتمامنا بهذه المشكلة الراهنة، اتخذنا قرارًا بالحد من استخدام المنتجات التي ينبعث منها الزئبق، ما دفعنا إلى طرح مجموعة جديدة من أجهزة العرض الضوئي الخالية من الزئبق في العالم”.
 
واختتم ناكا: “نؤمن في شركة كاسيو أن التكنولوجيا سلاح ذو حدين، لذلك ينبغي إضفاء التطوير والتحسين المستمر عليها، ويجب على الشركات والأفراد اليوم إدراك أن سلوكهم يؤثر على مستقبل الأجيال القادمة، وبالتالي يتوجب عليهم اتخاذ الإجراءات اللازمة والاضطلاع بالمسؤولية المطلوبة لاختيار أفضل المنتجات التي توفر تجارب آمنة وصحية.ss 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here