كنوزميديا -سياسة

أعلن وزير الخارجية الياباني تارو كونو، الخميس، عن عزم بلاده تقديم مساعدات جديدة إلى العراق وسوريا بقيمة 220 مليون دولار، فيما اشارت إلى أنها ستعمل مع الحكومة العراقية على منع عودة تنظيم “داعش” الإجرامي.

وقال وكونو في حوار مع صحيفة “الشرق الأوسط” السعودية واطلعت عليه  وكالة كنوزميديا  إن “اليابان قررت مؤخراً تقديم مساعدات جديدة إلى سوريا والعراق والدول المجاورة بقيمة 220 مليون دولار أميركي؛ إذ وصلت قيمة المساعدات اليابانية المقدمة إلى تلك البلدان منذ اندلاع الأزمة السورية عام 2011 إلى 2.2 بليون دولار العام 2018”.

وأضاف أن “اليابان عازمة على تقديم مساعدة مناسبة، متمنية أن تبذل الأطراف كافة في سوريا قصارى جهدها من أجل تحقيق السلام والاستقرار في سوريا”.

واوضح كونو، أن “هناك بعض الإجراءات التي قد تمنع إعادة انتشار التطرف، ومنها تعاون اليابان في خلق نظام استعادة السلاح الذي ستعمل عليه حكومة العراق، من خلال التدريب المهني، وتسهيل البحث عن الوظائف”.

ولفت الوزير الياباني إلى أن بلاده “ستقدم كذلك برنامجاً لدعوة رجال دين وموظفي حكومات، ممن يعملون على مواجهة التطرف العنيف، إلى اليابان حيث سيتعلمون موضعات، منها كيفية تمكن اليابان من إعادة الإعمار بعد دمار الحرب العالمية الثانية”، مؤكدة رغبة اليابان “استخدام تجارب اليابان وخبراتها من أجل الاستقرار في الشرق الأوسط”. SS 

المشاركة

اترك تعليق