كنوزميديا -اقتصاد 
 
يستعد العراق لإعادة افتتاح معبر القائم على الحدود البرية بينه وبين سوريا، قريباً.
 
وكان رئيس الحكومة العراقية، حيدر العبادي، ناقش مع وزير الداخلية السوري، في فبراير الماضي، تنسيق الجهود المشتركة لفتح معبر القائم الحدودي بين البلدين.
 
وأعلنت هيئة المنافذ الحدودية بالعراق، أمس الأربعاء، عن تهيئة المعبر الحدودي بالكامل بإزالة الألغام والمواد المتفجرة ومخلفات العمليات العسكرية لتحرير المنطقة من عصابات داعش”.
 
وأعلن العراق، في ايلول الماضي، السيطرة الكاملة على الشريط الحدودي مع سوريا، مع انتهاء التطهير الكامل للمدن بنينوى والأنبار من بقايا قوات جبهة النصرة والقوات المقاتلة الأخرى.
 
وأوضحت الهيئة، أن القائمين على عملية إعادة تهيئة “القائم الحدودي العراقي” هم قوات مشتركة من الجيش العراقي وقائمقامية منطقة القائم، لافتة إلى أوامر أصدرها رئيس الهيئة، كاظم عقابي، بإرسال قوة من منتسبي الهيئة إلى المنفذ، لاستلامه ومبائرة العمل به قريباً.
 
ويعد معبر القائم بمحافظة الأنبار العراقية، المقابل والمواجه لمعبر البوكمال السوري، ويستخدم بشكل رئيس لانتقال الأفراد وليس للتبادل التجاري؛ نظراً لصغر حجمه نسبياً، والتي تمكنه من استيعاب القوافل التجارية.
 
ويمتلك العراق أيضاً  مع الحدود السورية، معبر الربيعة، ويقابله من الجهة السورية معبر اليعربية بمحافظة الحسكة، وأيضاً معبر التنف، ويقابله بالجهة السورية معبر الوليد بمحافظة دير الزور، وهو المعبر الوحيد مع العراق الذي لا يزال في أيدي القوات النظامية السورية، هذا إلى جانب منفذ تل الصفوك بين البلدين.
 
ويسعى العراق إلى اعادة فتح المعابر بينه وبين دول الجوار، في خطوة يؤمل أن تعزز بإنعاش اقتصاد بغداد المنهك بسبب الإرهاب والحرب عليه.ss 
 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here