كنوز ميديا – رياضه 
ضمن فعاليات اياب الدور الـ16 من منافسات دوري ابطال اوروبا ، حقق نادي اشبيلية مفاجأة مدوية بعد ان نجح في اقصاء نادي مانشستر يونايتد الانكليزي وبواقع 2-1 على ارضية ملعب الاولد ترافورد وحسم الفريق الاسباني الواجهة لصالحه بمجموع المبارتين وبواقع 2-1 بعد انتهاء مباراة الذهاب بالتعادل السلبي بين الفريقين .
 
ونجح الفرنسي وسام بن يادر من فرض نفسه نجماً للمباراة فور دخوله حيث نجح في خطف هدفين متتاليين ليهدي مدربه مونتيلا اغلى انتصار وبهذه الخسارة ودع الشياطين الحمر المسابقة ليخرج ابناء المدرب جوزيه مورينيو خاليين الوفاض .
 
وكان الشوط الاول هادئاَ وقليل الفرص من الجانبين وتفاوتت سيطرة الفريقين حيث بدأ لاعبو اليونايتد بقوة وقدموا دقائق اولى ممتازة حيث فرضوا سيطرتهم الكبيرة على مجريات اللقاء وهددوا مرمى الجارس سيرجيو ريكو بالعديد من الفرص الخطرة .
 
وكان لماركوس راشفورد فرصة خطرة في الدقيقة 5 ولكن تسديدة الانكليزي تصدى لها الحارس ريكو وبعدها تحصّل النجم البلجيكي روميلو لوكاكو على فرصتين بارزتين لخطف التقدم ولكن اللمسة الاخيرة عن الوحش البلجيكي والذي سبب مصاعب كبيرة للاعبي الشياطين الحمر .
 
وبعدها استعاد لاعبو اشبيلية عافيتهم وكانت لهم بعض المحالاوت الخطرة وشكل بانيغا وسارابيا الخطورة الابرز عبر توغلاتهم للفريق الاندلسي وبدوره اهدر خواكين كوريا رأسية جميلة على اثر ركلة ركنية لتمرّ فوق العارضة بقليل وبعدها اهدر لويس مورييل فرصتين بارزتين امام الحارس دي خيا بعد تسديدتين ضعيفتين من المهاجم الكولومبي .
 
وفي الدقائق الاخيرة من عمر هذا الشوط استعاد ابناء المدرب مورينيو عافيتهم ليسيطروا على مجريات اللقاء واهدر مروان فيلايني فرصة بارزة بمواجهة الحارس سيرجيو ريكو والذي تصدى له ببراعة كبيرة ليحرمه من هدف محقق ولينتهي هذا الشوط بالتعادل السلبي بين الفريقين.
 
وبدأ الشوط الثاني بضغط كبير من قبل لاعبي الشياطين الحمر حيث فرضوا ايقاعهم الهجومي على مرمى اشبيلية وتحصّل ابناء المدرب مورينيو على العديد من الفرص الخطرة واهدر الكسيس سانشيز فرصة خطرة امام مرمى الخصم وبعدها تصدى الحارس سيرجيو ريكو لتسديدة خطرة من جيسي لينغارد لينقذ فريقه من هدف محقق ، وبعدها كان لابناء المدرب فيتشنزوا مونتيلا بعض الهجمات المرتدة وشكل بابلو سارابيا مصدر الخطورة الابرز على مرمى اليونايتد .
 
وبعدها ادخل المدرب جوزيه مورينيو نجمه الفرنسي بول بوغبا مكان مروان فيلايني وكان ماركوس راشفورد الاكثر خطورة لدى الشياطين الحمر حيث شكلت توغلات النجم الانكليزي خطورة كبيرة على مدافعي الخصم .
 
وبدوره تحصّل لاعبو اشبيلية على بعض الفرص ولكن اللمسة الاخيرة غابت عن ابناء المدرب مونتيلا وبعدها اشتدّ الصراع كثيراً بين لاعبي الفريقين حيث تبادل لاعبو الفريقين الهجمات وكان لبول بوغبا تشديدة قوية مرت بمحاذاة القائم وبعدها ادخل مدرب اشبيلية المهاجم وسام بن يادر مكان لويس مورييل وفور دخوله تمكن النجم الفرنسي وسام بن يادر من خطف هدف التقدم لفريقه في الدقيقة 74 بعد تسديدة جميلة باغت بها المدافع اريك بايلي والحارس دافيد دي خيا وبعد تمريرة ساحرة من بابلو سارابيا .
 
وفي الدقائق الـ15 الاخيرة ادخل السبيشال وان كل من خوان ماتا وانطوني مارسيال لتعزيز قوته الهجومية مكان انطونيو فالنسيا وجيسي لينغارد وفي الدقيقة 78 عاد وسام بن يادر ليحطم آمال جماهير الاولد ترافورد بهدف ثانٍ بعد رأسية جميلة على اثر ركلة ركنية من خواكين كوريا وواصل لاعب اشبيلية اضاعة الفرص امام المرمى وسط ضياع كبير لدى مدافعي اليونايتد وكان بن يادر قريب من خطف هدف ثالث ولكن تسديدته مرت بمحاذاة القائم وبدوره انقذ دي خيا تسديدة خطرة لخواكين فاسكيز وفي الدقيقة 84 قلص روميلو لوكاكو النتيجة بعد عرضية جميلة من راشفورد وبدوره اهدر بن يادر انفرادية سهلة بمواجهة الحارس دي خيا والذي تألق في التصدي له لتنتهي المباراة بفوز اشبيلية وبواقع 2-1 .ss 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here