كنوزميديا 
قال المتحدث بإسم وزارة الخارجية الايرانية بهرام قاسمي اليوم الاربعاء، ان التغييرات والاقالات في حكومة “ترامب” ليست بالامر الجديد وهو شأن داخلي يعود اليهم؛ مضيفا ان الامر الذي يهم ايران هو سياسة امريكا تجاه القضايا الدولية والتعامل معنا ونحن نرصد ونتخذ المواقف حيالها.
قاسمي أشار في اخر مؤتمر صحفي اسبوعي له (قبل نهاية العام الايراني الحالي في 21 اذار2018)، اليوم الاربعاء، اشار الى اقالة وزير الخارجية الامريكي، قائلا، ان التغييرات والتطورات وعمليات الاقالة في حكومة الرئيس الامريكي دونالد ترامب ليست بجديدة ونحن شاهدنا هذه التطورات مرارا فهي قضية داخلية، وما يهم الجمهورية الاسلامية الايرانية هو السياسات الامريكية تجاه القضايا الدولية والتعامل معنا حيث نقوم برصدها وسنتخذ مواقفنا حيالها.
وحول المفاوضات بين امريكا وكوريا الشمالية، صرح قاسمي، “اذا تحقق مايتم الحديث عنه اي التفاوض والمساعي للمساعدة على تعزيز الاستقرار والامن العالمي فنحن نرحب بذلك، لكن تم التأكد من خلال التجارب انه لايمكن الاعتماد على توجهات امريكا كثيراً”.
وفيما يخص الاعتداء على السفارة الايرانية في لندن، نوه الى ان الخارجية الايرانية اتخذت موقفاً تجاه هذا الحادث؛ قائلا : كان لنا في طهران ولندن احتجاج شديد وعكسنا التحذيرات بشأن توفير الامن للمقار والدبلوماسيين، ان هذا الاجراء المرفوض قام به عدد قليل من الاشخاص، نأمل في ان يكون هذا الاعتداء الاخير لاننا سنكون مجبرين على اعادة النظر في توجهنا.ss 
المشاركة

اترك تعليق