كنوزميديا 
 
أعلنت السفارة الروسية في لندن أن موسكو لن تستجيب لمطلب بريطانيا بشأن قضية تسميم الجاسوس الروسي سيرغي سكريبال ما لم تحصل على عينات من المادة الكيميائية.
 
ونفى متحدث باسم السفارة الروسية ضلوع بلاده في هذه القضية، وقال إن أي إجراءات عقابية قد تتخذها لندن ستستتبع ّرداً.
 
ورفضت موسكو المهلة التي حددها وزير الخارجية البريطانية بوريس جونسون لتقديم شرح مقنع حول القضية، وإلا اعتبرته المملكة عملاً مباشراً ضدها.
 
وردّ وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أمس الثلاثاء على مطالبة بريطانيا لموسكو بتوضيحات حول قضية تسميم سكريبال، فرسم لها خريطة طريق لكيفية مخاطبة روسيا، وأكد براءة بلاده من هذا الحادث.
 
وقال لافروف، إن “روسيا ليس لها علاقة بتسميم سكريبال في بريطانيا”، معتبراً أن كل الاتهامات الموجهة لها في هذا الخصوص هي “كلام فارغ وهراء”.
 
بدوره قال ديمتري بيسكوف الناطق باسم الكرملين “نحن لم نر أي وثيقة رسمية تثبت تورط روسيا في اغتيال سكريبال، ولكن في كل الأحوال، لا علاقة لروسيا بالموضوع هذا المواطن الروسي عمل لإحدى وكالات الاستخبارات البريطانية، والحدث وقع في أراضٍ بريطانية، إذاً لا علاقة لروسيا بالأمر، دعو الرئاسة الروسية وشأنها”.ss 
المشاركة

اترك تعليق