كنوز ميديا –  حذر المرجع الديني الشيخ بشير حسين النجفي، الثلاثاء، من أن العراق يمر بمرحلة أكثر تعقيداً بعد انتهاء المواجهة مع تنظيم “داعش” الإجرامي، داعيا وسائل الإعلام إلى اتخاذ جميع الوسائل والطرق لإِبراز الحقيقة.
وقال النجفي في بيان خلال استقباله عددٍ من الإِعلاميين الفرنسيين، بحسب بيان اطلعت عليه وكالة [كنوز ميديا]،   إن “المرحلة المعاصرة في العراق مهمة وحساسة, فهي إِلى جانب كونها مرحلة بناء هي بنفس الوقت مرحلة مواجهة مع فلول الإِرهاب المتغلغل في المجتمع بعد خسارته حربياً أَمام الجيش العراقي، وهي أَكثر تعقيداً من المواجهة المباشرة، والتي أنهاها بالنصر”.
وأضاف أن “العامل الاقتصادي وهبوط أَسعار النفط وعجز الحكومة ومحاولة الإِرهابيين ضرب مصالح الدولة والشعب بأَعمال فردية كلها تحديات تواجه الدولة العراقية”، مشيراً إِلى أَن “فرنسا تعرضت لأَعمال إِرهابية خلال الفترة السابقة غير إن الاستقرار الأَمني والاقتصادي.. وغيرها جعلتها اقل عرضة للإِرهاب من العراق”.
وأَكد النجفي، أن “الدور الفرنسي لا يختلف عن دور باقي الدول في العالم”، لافتا إلى أن “مصالح فرنسا السياسية والاقتصادية تقف وراء علاقتها الإِقليمية”.
 وتساءل عن “سبب عدم ضغطها على تركيا لسحب جيشها من العراق رغم إن شعاراتها هو الدفاع عن حقوق الدول والشعوب والسلام”.
وحذر الشيخ النجفي من أن “الإِعلام اليوم يشوش الحقائق ويحرفها عما عليه في الحقيقة، ومن هنا بات من الواجب اتخاذ جميع الوسائل والطرق لإِبراز الحقيقة”.  ml

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here