كنوز ميديا – متابعة مواقع التواصل الاجتماعي

كتب صلاح مهدي الفضلي في صفحته الشخصية 

ذهب المختار الثقفي الى البصره ليحث شيوخها على القتال معه ضد جيش مصعب بن الزبير وقال لهم اني خارج لأخذ ثأر الحسين عليه السلام الذي نامت عنه عيون العرب فهل تنصروني في هذا الامر 
فانبرى له الأحنف بن قيس ممثلا عنهم قائلا وماذا تعطينا ياابا اسحاق 
قال لهم أعدكم بجنة عرضها السماوات والارض واجر وثواب من الله عظيم 
فرد عليه الأحنف. ( نحن لانقاتل نسيئة )
اي بالآجل
وتركهم. حتى جاءهم ابن الزبير بصناديق الذهب والفضه فقاتلوا معه ضد المختار
واليوم موضوعنا في هذه الانتخابات معقد جدا فالناس معرضه جدا عن اصل المشاركه فيها
والمرشحون النزهاء الفقراء لايملكون مايدفعون ورؤس القوم لايشاركونهم او ينصرونهم نسيئة
الامر لله اولا واخرا وعليه التوكل

المشاركة

اترك تعليق