كنوزميديا 
كشف النائب عن ائتلاف دولة القانون جاسم محمد جعفر, الأحد, عن تعديل مرتقب للأمر الديواني الخاص بالحشد الشعبي, مبينا أن الحكومة ستواجه بعض الصعوبات في تطبيق الأمر الديواني ولا سيما بشان تثبيت إعداد المقاتلين.
وقال جعفر في تصريح  صحفي  إن “جميع الأوامر الديوانية واللوائح الحكومية قابلة للتعديل وفق المعطيات الموجودة على الأرض خلال تطبيقه وهذا الحال سينطبق على الأمر الديواني الخاص بتكييف اوضاع مقاتلي الحشد الشعبي”.
وأضاف أن “الأمر الديواني يشمل نحو 120 الف مقاتل مسجلين في هيئة الحشد الشعبي فيما دعا البعض إلى تسجيل 145 الف مقاتل أي بزيادة نحو 25 %”، مشيرا إلى أن “ذلك سيزيد الخلاف بشأن التخصيص المالي وحجم رواتب المقاتلين”.
وأشار جعفر إلى أن “الخلاف الأخر هو بتحديد عدد الألوية والأمراء ومسؤولية الوحدات العسكرية ما يجبر الحكومة على تعديل بعض بنود الأمر الديواني تماشيا مع التطبيق الواقعي”، مشيرا إلى ان “الحكومة شرعت في تطبيق الأمر الديواني وشكلت لجنة لمتابعة تنفيذه” ml
المشاركة

اترك تعليق