كنوزميديا 
دعا وزير دولة في الحكومة اليمنية، الأحد، إلى تنظيم تظاهرات واعتصامات، تطالب بعودة الرئيس عبدربه منصور هادي، المتواجد في العاصمة السعودية، الرياض، إلى بلاده، في ظل الشكوك التي تُثار حول ظروف إقامته.
وقال وزير الدولة في الحكومة، صلاح الصيادي، في منشور على حسابه الشخصي بموقع “فيسبوك”، إن “كل اليمنيين مطالبون بالخروج والتظاهر والاعتصام، من أجل عودة الرئيس هادي إلى اليمن”.
وأضاف الصيادي أنه “ما لم يفعل اليمنيون ذلك، فإن عليهم الاستعداد لتحمّل كوارث تاريخية، ولا تقولوا (ااح) حتى لا يتألم التاريخ من ذلك”.
وأشار الوزير اليمني، إلى رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري، الذي استقال من السعودية، في نوفمبر/تشرين الثاني من العام الماضي، قائلاً إن “لبنان استعاد رئيسه في بضعة أيّام، ونحن أهل الحكمة والإيمان تائهون لثلاث سنوات”.
وأضاف “أدعو الجميع إلى التظاهر والاعتصام، حيثما يسمح الوضع بذلك، كلنا من أجل عودة رئيسنا لليمن وتحقيق الانتصار”.
وجاءت تصريحات الوزير في ظل الشكوك التي تثار حول وضع الرئيس هادي، المقيم في السعودية، في وضع ينظر إليه البعض على أنه شبه إقامة جبرية، وكان هادي قد عاد بالفعل، لأسابيع متقطعة في السنوات الماضية، إلا أنه سرعان ما عاد إلى السعودية، بعد اشتعال خلافات بينه وبين الموالين للإمارات، في عدن، جنوبي البلاد. ss
المشاركة

اترك تعليق