كنوزميديا 
طوّر باحثون هولنديون اختبارا جديدا، يكتشف أنواع الأشجار النادرة التي قطعت بشكل غير قانوني.
 
ونشر موقع “DutchNews”، أن الباحثين في جامعة فاغينينغين الهولندية، طوّروا اختبار حمض نووي خاص، يمكن استخدامه لتحديد أنواع الأشجار النادرة المقطوعة بشكل غير قانوني.
 
ووفقا للإحصائيات فإن 30 إلى 90% من أخشاب الأشجار الاستوائية النادرة، دخلت الأسواق التجارية بشكل غير قانوني. وعملية التحقق من منشأ هذه الأشجار صعبة للغاية، بسبب التزييف الذي يحصل في الوثائق التجارية.
 
لذلك سيكون اختبار الحمض النووي، أداة فعالة ودقيقة في الكشف عن مكان وزمان قطع هذه الشجرة أو تلك، وهل عملية قطع الأشجار قانونية أم لا.
 
وقال مارت فلام ممثل فريق الخبراء من جامعة فاغينينغين، “إن دقة تحديد إحداثيات مكان الشجرة التي تم قطعها بشكل غير قانوني، تصل إلى حوالي 14 كيلومتر”.
 
يذكر أن الباحثين جمعوا معلومات وبيانات حمض نووي لمئات الأشجار، من خمس غابات في الكونغو والكاميرون، لوضع قاعدة بيانات الحمض النووي، التي سيتم رفدها فيما بعد ببيانات جديدة
 
ونُشرت الورقة البحثية بعنوان: السيطرة على فصل الحالة والتنوي باستخدام إمكانات الليزر، في مجلة الطبيعة الكيميائية، بتمويل من مجلس البحوث العلمية الهندسية والفيزيائية.
 ss 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here