كنوزميديا –  أكد رئيس مجلس مفوضي سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة، ناصر الشريدة، السبت، أن العراق يعتبر شريكاً استراتيجي في جميع المجالات، لافتا إلى أن إعادة فتح الحدود البرية بين البلدين يعطي دفعة قوية لزيادة حجم التبادل التجاري.
ونقلت صحيفة “الشرق الأوسط” عن الشريدة قوله، إن “العراق شريك استراتيجي في جميع المجالات”، مشيرا إلى أن “إعادة فتح الحدود البرية بين البلدين يعطي دفعة قوية لزيادة حجم التبادل التجاري وتحفيز القطاع الخاص على إقامة مشاريع استثمارية مشتركة والاستفادة من الفرص المتاحة”.
ولفت الشريدة إلى أن “حجم المناولة بين البلدين في الثمانينات تجاوز 25 مليون طن من السلع والخدمات”، متوقعا أن “يزيد هذا الرقم إلى أضعاف مع جاهزية عالية من قبل الموانئ الأردنية وقطاع النقل وسيؤدي بالتالي إلى إنعاش مختلف القطاعات الاقتصادية”.
وأكد أن “إعادة حركة الترانزيت تشكل دفعة قوية وجديدة للاقتصاد الوطني، وأن العراق والأردن توأمان ولديهما مصالح وعلاقات”.  ml 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here