يبدو أن شركة جوجل لا توفر جهدا في استغلال كل ما وصلت له الأبحاث التكنولوجية لصالح منتجاتها، فلا تتوقف عن استخدام كل تكنولوجيا جديدة إلا وتبدأ بتطويرها وتطوير استخداماتها، والأمر ذاته اتبعته مع جهازها google home المميز، فالجهاز الذي تم إطلاقه منذ شهر اذار 2016 لم تتوقف عن تطويره، فنجدها في نيسان 2017 تعلن عن إصدارات أخرى بخصائص أكثر ومميزات عديدة.
 
فجهاز google home الذي بدأ استخدامه كمستقبل للأوامر الصوتية للبحث على محرك جوجل أو فتح الملفات الصوتية والفيديوهات عن بعد بدلاً من الكتابة على محرك البحث، خرجت منه إصدارات جديدة مثل google home mini، وgoogle home max.
تميزت مجموعة أجهزة google home بخاصية تلقي الأوامر الصوتية وتنفيذها بكل دقة، وليس مجرد تلقي الأمر وتنفيذه، بل لديها خاصية البحث في ذات السياق. بمعني إذا وجهت سؤلاً للبحث عنه في جوجل، وتبعت السؤال بكلمة واحدة تتعلق بنفس الموضوع فإن الجهاز يفهم ما المقصود ويبحث عنه. وهذه الخاصية من خواص الذكاء الاصطناعي الذي يعد أحدث ما توصلت له التكنولوجيا حتى اليوم.
 
واستخدام الأجهزة الحديثة ليس قاصراً على الاستخدام المنزلي فقط، بل يمكن استخدامه أثناء التنقل بالسيارة، واستخدامه في عرض خرائط جوجل والاسترشاد للطريق من خلاله.
 
جهاز google home mini الجديد
بعد الإقبال الكبير على شراء أجهزة جوجل هوم أصدرت شركة جوجل نسخة أحدث باسم google home mini، والتي تتشابه مع الجهاز الأول، وتميز الإصدار الجديد بشكل وتصميم أصغر من النسخة الأولى كبيرة الحجم، مما يسهل وضعه في حيز ومكان أصغر داخل المنزل أو في السيارة أو أي مكان، مع كافة الإمكانيات اللازمة لتشغيل ملفات الصوت والمقاطع، وتم طرح هذا الجهاز للبيع بسعر 49 دولار، وتم عرضه للبيع في المتاجر الرسمية للشركة.
 
إصدار google home max الجديد والمطور
تميز الإصدار الجديد من جوجل هوم بمميزات مختلفة، فامتلك google home max عدد من الخصائص المميزة التي تساعد على الاستمتاع بمشاهدة الفيديوهات أو سماع الأغاني، فهو يتمتع بنقاء ودقة عالية الجودة للصوتيات، ونال أعلى التصنيفات من قبل المستخدمين، وأهم خصائص تمثلت في إمكانية تشغيل يوتيوب ميوزك ويوتيوب بدون انقطاع لمشاهدة الإعلانات التي يتم وضعها داخل الفيديو على الموقع.
 
الإحصائية الرسمية لجوجل حول مبيعاتها
بالرغم من أن الأجهزة الحديثة من جوجل هوم تعتبر نقلة وتطور واضح للتكنولوجيا الخاصة بهذا النوع من الأجهزة، إلا أن العديد من التقارير أكدت بأن جوجل لم تنجح في تحقيق المبيعات المتوقعة من مجموعة أجهزة google home.
 
من جانبها أعلنت الشركة في مؤتمر رسمي لها مع بداية يناير الجاري أن عدد مبيعات أجهزة جوجل هوم بإصداراتها المختلفة تخطت حاجز الـ 6,7 مليون جهاز، وبالرغم من ذلك إلا أن المتحدث الرسمي باسم شركة جوجل لم يقدم إحصائية مفصلة كما هي العادة في تحديد مبيعات منتجات جوجل، مما آثار الشكوك حول صحة عدد المبيعات الذي تم الإعلان عنه.
ورغم تلك الشكوك إلا أن الإقبال على شراء جهاز جوجل هوم ميني كان الأكثر من بين بقية الإصدارات، نظراً لحجمه الصغير والذي يتيح للمستخدم نقله لأي مكان، بالإضافة إلى عروض التخفيضات على هذا الإصدار، حيث وصل سعره إلى 30 دولار، وفي المقابل فإن الإقبال على جوجل هوم ماكس كان منخفض، حيث وصل سعره إلى 400 دولار.ml

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here