كنوز ميديا – متابعة 

 شدد الباحث الاقتصادي سعدون جبار نادر الساعدي على إننا بأمس الحاجة الى دراسة مشكلة الغش الصناعي التي تجتاح السوق العراقية لانها مضرة بالاقتصاد الوطني مبيناً ان طرق المعالجة تتطلب تشخيص هذه المشكلة واستئصالها لتقويض مضارها الاقتصادية . 

واشار الساعدي في حديث صحفي الى ضرورة ترصين العملية الاستيرادية بشكل محكم من المستورد الى المستهلك ومن خلال الابتعاد عن الاسواق المؤبوة بهذا النوع من النشاط المضر معربا عن أمله في قيام الاجهزة الحكومية بعدم  السماح بانتشار المصانع الحرفية بشكل عشوائي بمناطق خفية وبين البيوت والمرائب لما يحمله ذلك من سلبيات على الواقع الاقتصادي بشكل عام.

واضاف إن العراق اصبح ساحة لكل البضائع والسلع المحلية والمستوردة من دون إي فحص للمنتوج وهل إن الماركة المثبتة عليه هي صحيحة أم مزورة وكذلك عدم فحص الصلاحية بالنسبة للمنتوجات الغذائية وهل هي صالحة للاستعمال البشري أم لا .

الساعدي أوضح ان التدهور النوعي للسلع المعروضة في الاسواق وسياسة الاغراق في الداخل، ربما لا تقل ضرراً عن الارهاب الاقتصادي * اذا صح التعبير * والمتمثل بغسل الاموال  وطرح سلع غاية في الرداءة.

المشاركة

اترك تعليق