كنوز ميديا –  سنعرض في التقرير التالي الذي أعدّه وترجمه “موقع الوقت التحليلي الإخباري” الأصوات الغربية في الصحافة العالمية التي انتقدت زيارة محمد بن سلمان إلى اليمن داعية في الوقت نفسه بريطانيا إلى الخجل من نفسها بعد استقبالها لهكذا رجل – العناوين باللون الأزرق تحتوي اللينك الخاص بالصحيفة -.
الاندبندنت
روبرت فيسك: يجب على بريطانيا أن تشعر بالخجل بعد استقبالها لابن سلمان
حيث قالت هذه الصحيفة البريطانية على لسان الكاتب الشهير “روبرت فيسك”، كيف يقوم شخص مثل ولي العهد العربي المتوحش بزيارة بريطانيا، بعد أن أسفرت حربه الشنيعة في اليمن عن إزهاق الآلاف من الأرواح.
وتابع الكاتب البريطاني بالقول: ينبغي على بريطانيا أن تشعر بالخجل من زيارة هكذا شخص لها فهو يقوم بشراء الأسلحة لاستخدامها ضدّ الشعب اليمني بملايين الدولارات ناهيك عن أنه يحاول تدمير أشقائه العرب الأثرياء في قطر ويبذل قصارى جهده لإقناع الولايات المتحدة وبريطانيا والغرب بالانضمام إلى الحرب السعودية ضدّ الشرق الأوسط.
وقال فيسك بطريقة ساخرة: هل ترون معي المشكلة؟ عندما يتعلق الأمر بالمال والبنادق والسلطة، فإننا سنلتقي مع أي مستبدٍ عربي.
وتابعت الصحيفة البريطانية بالقول إن منظمات حقوق الإنسان، ومنظمة العفو الدولية تطالب بإبلاغ ولي العهد محمد بالتوقف عن تصرفاته.
ويمكن تذكير محمد بن سلمان أنه ماذا لو أصيب الجيش السعودي بخيبة أمل كبيرة من هذه الحرب – وهو أمر يكاد يكون  شبه مؤكد بعد القيام بانقلاب بين قادته في الشهر الماضي – وماذا لو ثبت أن رؤيته 2030 هي فقاعة بحر، ماذا لو أن الأمراء الموجودين في فندق بالرياض قاموا بالثأر؟، ماذا لو اكتشف شخص ما الطرق التي وصلت بها الأسلحة الأمريكية إلى تنظيم “داعش” الإرهابي والتنظيمات التابعة له بعد عام 2014؟ وماذا عن مجزرة المعارضين الشيعة في السعودية عام 2016، حيث يتم تجاهل وتناسي حقيقة أن المذاهب الوهابية في السعودية هي الأب الروحي والملهم لتنظيم “داعش” والقاعدة وكل الجماعات الجهادية الأخرى التي دمرت الشرق الأوسط.
بي بي سي
السعودية وبريطانيا وسط الاحتجاجات والضغط السياسي
أما هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي” فقد قالت على لسان الكاتبة ” هولي إليات ” إن ولي عهد السعودية ورئيسة وزراء المملكة المتحدة قاما بشراكة اقتصادية واستثمارية بقيمة مليارات الدولارات يوم الأربعاء. وقد أثارت زيارة ابن سلمان احتجاجات لحقوق الإنسان في لندن ناهيك عن الضغط السياسي في البرلمان.
وتابعت الـ “بي بي سي” بالقول: ووفقاً للأمم المتحدة، فقد قتل أكثر من 9000 شخص، أكثر من نصفهم من المدنيين، وأصيب أكثر من 52،000 شخص في القتال في اليمن منذ مارس/ أذار 2015.
واشنطن بوست
محمد بن سلمان يصل إلى لندن للقاء تيريزا ماي وسط مجازره الشنيعة
أما هذه الصحيفة الأمريكية فقد قالت إن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان وصل إلى لندن في 7 آذار / مارس في زيارة رسمية تستغرق ثلاثة أيام، ولكن على الرغم من فرش السجادة الحمراء لاستقباله، فإن زيارة محمد بن سلمان تحولت بالفعل إلى معركة مريرة بين أولئك الذين يؤيدون التحركات التي تقوم بها للمملكة العربية السعودية وأولئك الذين يطلقون عليه “مجرم حرب”، فالسياسة الخارجية لابن سلمان باتت مثيرة للجدل في لندن، بشكل كبير.
ومن الجدير بالذكر أن ولي العهد هو المدبر للتدخل الذي تقوده السعودية في اليمن. ويقول النقاد إن استخدام السعودية العشوائي للقوة في ذلك الصراع كان له عواقب وخيمة على المدنيين اليمنيين، ما أدّى إلى تفاقم ما قد يكون أسوأ كارثة إنسانية على وجه الأرض.
وقالت هذه الصحيفة الأمريكية: ووفقاً لتقديرات الأمم المتحدة في العام الماضي فإن أكثر من 10 آلاف شخص لقوا مصرعهم في اليمن منذ عام 2015. وقد تم تشريد أكثر من 3 ملايين شخص حسبما ذكرت الأمم المتحدة و 80 في المئة من السكان هم بحاجة ملحة إلى مساعدات إنسانية.
وأظهر استطلاع للرأي أجرته حملة مكافحة تجارة الأسلحة ونفذته مؤسسة بوبولوس للاستطلاعات أن 6 في المئة من الجمهور البريطاني دعموا مبيعات الأسلحة إلى السعودية، وعارض 37 في المئة زيارة محمد لبريطانيا.
الغارديان
ولي العهد السعودي في بريطانيا وسط انتقادات شديدة
أما صحيفة الغارديان البريطانية فقد قالت على لسان الكاتب “باتريك وينتور” إن ولي العهد السعودي واجه انتقادات شديدة من قبل شخصيات المعارضة البريطانية منذ بداية زيارة استمرت ثلاثة أيام إلى المملكة المتحدة.
وتابعت هذه الصحيفة البريطانية: إن محمد بن سلمان متهم بتمويل التطرف في المملكة المتحدة، وارتكاب انتهاكات لحقوق الإنسان وانتهاك القانون الإنساني الدولي في اليمن، حيث تدخلت الرياض في حرب أدّت إلى مقتل آلاف المدنيين ودفع أفقر بلد في الشرق الأوسط إلى حافة المجاعة.
كما تجمع المتظاهرون ضدّ الحرب بالقرب من البرلمان وألقي البيض على سيارة الشرطة عندما وصل موكب ابن سلمان.
وقال جيريمي كوربين رئيس حزب العمال في تصريحات له: إن بلاده هي المسؤولة عن تعريض الملايين في اليمن إلى خطر المجاعة ومشاركة السعودية في النزاع اليمني الذي دام ثلاث سنوات.
وقال زعيم حزب العمل إن الجيش البريطاني أيضاً كان متواطئاً في حرب جرت بشكل غير قانوني، مدعياً أن الموظفين البريطانيين كانوا يوجهون الحملة العسكرية السعودية من الرياض.
وقد أدان زعيم الحزب الديمقراطي الليبرالي، فينس كابل، الوزراء لقيامهم بفرش السجادة الحمراء وتقديم ما يعادل زيارة دولة لـ “رئيس دكتاتوري لنظام ثيوقراطي من القرون الوسطى”. ودعا الحكومة البريطانية إلى مطالبة السعوديين بإنهاء القصف المنهجي للأهداف المدنية في اليمن، الذي بدأه ولي العهد.واتهم وزير الخارجية الظل ايميلى ثورنبيري، الوزراء بـ “الانحناء” إلى ولي العهد.
سي ان ان
ماهو جدول الأعمال التجاري الأعلى لولي العهد السعودي في بريطانيا
أما شبكة ” سي ان ان ” الإخبارية الأمريكية فقد قالت على لسان الكاتبة “لورا سميث سبارك” إن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان بدأ يوم الأربعاء زيارة رسمية إلى لندن تستغرق ثلاثة أيام تهدف إلى تعزيز العلاقات الأمنية والتجارية مع تعزيز سمعة بلاده الدولية حيث استقبل أيضاً الأمير الشاب باحتجاجات من جانب حملة حقوق الإنسان حول دور السعودية في الحرب في اليمن التي لقي خلالها آلاف المدنيين مصرعهم في الوقت الذي يعاني فيه ملايين آخرون من سوء التغذية الحاد والكوليرا.
ml
المشاركة

اترك تعليق