من هي شقيقة البغدادي المحكومة بالاعدام؟

0
278 views
كنوز ميديا – “أخت الشيخ”، هكذا كان ينادي أعضاء تنظيم القاعدة ، “نجلاء داوود محمد”، شقيقة الارهابي المدعو أبو عمر البغدادي وأسمه حامد داود محمد خليل 51 عاماً، ثاني زعيم لتنظيم القاعدة في العراق بعد الارهابي أبو مصعب الزرقاوي، الذي قتل عام 2006 في قصف جوي بناحية هبهب في محافظة ديالى.
ونجلاء، ذات الأصول العراقية وذات الـ 41 عاماً، أمضت حياتها في قضاء حديثة في محافظة الأنبار، وتزوجت من المدعو [عبد محمد حسن] الذي كان يشغل منصب الناقل العام في التنظيم قبل اعتقاله من قبل القوات العراقية، وهو أخ “جاسم محمد حسن”، وزير النفط في داعش.
وصدر على نجلاء [أم أحمد] التي حكم عليها القضاء أمس الخميس بالإعدام شنقاً، عبر بيان نشر على الموقع الرسمي لمجلس القضاء الأعلى في العراق، بعد إدانته بنقل الأموال لعناصر القاعدة في العراق.
وقال المتحدث الرسمي لمجلس القضاء الأعلى القاضي عبد الستار البيرقدار “أن المحكمة الجنائية المركزية نظرت قضية إحدى المتهمات وهي شقيقة زعيم تنظيم القاعدة الإرهابي أبو عمر البغدادي، التي تنتمي للتنظيمات الإرهابية”.
ولفت بيرقدار إلى أن “المتهة اعترفت بانتمائها إلى التنظيمات الإرهابية وأنها كانت تقدم الدعم اللوجستي ومساعدتهم في القيام بأعمالهم الإجرامية، وأنها كانت تقوم بتوزيع المبالغ المالية على أفراد التنظيم في الموصل” مشيراً إلى أن زوج المتهمة هو أحد قيادات تنظيم القاعدة وقد حكم عليه بالإعدام سابقاً.
وتعليقاً على الحكم، قالت المحامية في القضاء زينب الموسوي، إن طالقضاء العراقي ماض بإصداره أحكام الإعدام بحق كل المدانين المنتمين للتنظيمات الإرهابية بكل شفافية”.
وأضافت الموسوي أن هناك “وجبات قادمة” من أحكام مماثلة بحق مدانين اعترفوا بأعمالهم الإجرامية خاصة من الذين انتموا إلى تنظيمي القاعدة وداعش خلال السنوات القليلة الماضية.
أما عن كيفية إجراء التحقيقات فقالت الموسوي: إنه بعد ورود الأدلة حول تورط المتهم، يتم استدعاؤه إلى محكمة التحقيق وإفهامه التهم الموجهة إليه، فيما بينت أن الاعتراف بحد ذاته لا يمكن الأخذ به، ما لم يكن مقروناً بأدلة وشواهد حسب ما جاء في قرار محكمة التمييز الاتحادية 161\هـ ع \ 2007 في 25 من شباط 2008.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here