“الدعوة” ردا على تصريحات السفير الأميركي: بداية لفتنة جديدة

0
301 views

كنوز ميديا – حذرت كتلة حزب الدعوة تنظيم الداخل النيابية، من أن تصريحات السفير الأميركي الأخيرة بشأن “انتزاع الحكم من الشيعة” يهدف لخلق فتنة طائفية جديدة وبقاء الفتنة قائمة بين الشيعة والسنة.

وقال رئيس الكتلة علي البديري في حديث لوسائل إعلام محلية وتابعته وكالة [كنوز ميديا]، إن “بقاء الفتنة الطائفية في العراق وتأجيجها باستمرار مرهون ببقاء الأميركان”، مؤكدا أن “هذا الأمر أصبح من الأمور المتعارف عليها”.

وأضاف البديري، أن “تصريحات السفير الأميركي تصب في هذا الاتجاه”، محذرا من أن “قد تكون إنطلاقة لبقاء الفتنة بين الشيعة والسنة”.

وكان السفير الأميركي في بغداد دوغلاس سيليمان دعا قيادات سنية خلال لقاء معها إلى “انتزاع الحكم” من الشيعة، معتبرا أن “سنة العراق أمام فرصة تاريخية لاستعادة الحكم”، بحسب ما نقل عنه سياسي حضر اللقاء.

المشاركة

اترك تعليق