حيث قام بصنعه من ألياف الكربون، بوزن لا يزيد عن 64 جرام فقط، وهو ما يعادل وزن كرة التنس، ما جعله يفوز بجائزة ممولة من وكالة الفضاء الأشهر “ناسا”.
 
اختير ابتكار شاروك من وسط نحو 86,000 اختراع، قادمون من 57 دولة حول العالم، وهو الابتكار الذي أطلق عليه “كلام سات” ، تيمنا باسم الرئيس الهندي الراحل والعالم الشهير “أبو بكر عبد الكلام”.
 
يقول شاروك: “صنعنا هذا الجهاز من لا شيء، الآن يمتلك هذا القمر الصناعي الصغير “8” مجسات استشعار، لقياس سرعة ودوران ومغناطيسية الأرض”.
 
قمر صناعي صغير الحجم كبير الأهمية
وبالرغم من صغر حجم الجهاز، فإن حجم الإنجاز المحقق من ورائه سيكون كبيرا جدا. فخلال فترة قصيرة من الآن، سيتم إطلاق هذا القمر الصناعي من إحدى مقار وكالة ناسا بفيرجينيا في رحلة فضائية لـ 4 ساعات فقط، تهدف ناسا عبر تلك الرحلة القصيرة أن تتأكد من صمود ألياف الكاربون المصنعة من الطباعة ثلاثية الأبعاد أمام انعدام الجاذبية بالفضاء.
 
وتم الكشف عن أن التأكد من مرونة التصميم الخاص بالقمر الصناعي الصغير، يعني أن “ناسا” ستستثمر في صناعات أخرى تخص حمولات خفيفة الوزن، حيث تبلغ قيمة إطلاق باوند واحد للفضاء، أي ما يوازي نصف كيلو جرام، نحو 27,000 دولار أمريكي، وهو ما يجعل ناسا مهتمة جدا بمثل هذه الاختراعات ذات الأوزان الخفيفة.
 
في وسط كل هذا، يأمل المراهق الهندي “شاروك” أن تتم المهمة الأولى بنجاح، ليستمر هو الآخر في نجاحاته المتتالية التي حققها قبلا.
 
بالرغم من صغر سنه، إذ تمكن منذ ثلاثة سنوات من ابتكار بالونة طقس من الهيليوم، عندما كان في الخامسة عشر فقط من عمره، ما يكشف عن موهبته المبكرة، وكذلك إرادته القوية، التي جعلته من أصغر العلماء في العالم، والذي يتوقع له أيضا تحقيق المزيد من النجاحات في المستقبل.  ml 
المشاركة

اترك تعليق