هل من الممكن أن يكون قد حان الوقت لتمتلك سيارة وطائرة في آن واحد؟ منذ عشرات السنين، وحلم السيارات الطائرة يطارد المصنعين والأشخاص العاديين في وقت واحد، حيث يمكن لقائد السيارة حينها الهرب من أي زحام أو ارتباك مروري، عن طريق اطلاق جناحي سيارته، لتتحول فجأة إلى طائرة صغيرة، قادرة على الطيران مثل أي إيرباص أو بوينج.
 
فخلال عرض للسيارات بإمارة موناكو الساحرة، أعلنت أكثر من شركة عن أنه تم إطلاق نوعيات جديدة من السيارات يمكنها السير في الشوارع والطيران بالجو أيضا.
 
فقد كشفت شركة “بال في” الهولندية عن سيارة طائرة يمكنها الطيران بشكل رأسي كطائرات الهليكوبتر، حيث تملك تلك السيارة ثلاث عجلات فقط ومقعدين، بينما يبلغ طول تلك الفئة التي صنعت بمدينة بريدة جنوب هولندا نحو أربعة أمتار.
 
ومن المفترض أن يبدأ عرضها للبيع مع حلول العام المقبل، حيث سيتراوح سعرها ما بين 400,000 دولار و600,000 دولار أميركي.
 
وقد أكدت الشركة الهولندية أن تلك السيارة الطائرة يمكنها أن تسير بسرعة 160 كيلومتر في الساعة، بينما تأخذ أقل من عشر دقائق لتتحول من سيارة عادية إلى طائرة أشبه بالهليكوبتر، حينها تكون قادرة علي الوصول لسرعة 60 ميل في الساعة خلال 8 ثواني فقط لا غير.
 
وقد صممت تلك السيارة لتطير على ارتفاع يبلغ 4000 قدم، وهو ما يوازي 1220 متر، كذلك يصل وزنها لنحو 1500 باوند، أي أقل من 700 كيلوجرام، بينما تم تصنيع تلك السيارة الطائرة من الألياف الكربونية، والتيتانيوم، والألومنيوم.
 
يذكر أن قائد تلك السيارة يجب أن يكون حاصلا على شهادة وتصريح بالطيران وهو أمر منطقي جدا.
 
ولكن وعلى الرغم من أن الأمر يبدو أنه تحت السيطرة الكاملة، حيث يثق العديد من المتابعين في قدرات الشركة الهولندية والتي يبدو أنها قادرة جدا على صنع شيء أقرب للكمال، إلا أن العديد من التساؤلات قد طرحت بشأن نسبة أمان تلك السيارة.
 
حيث تساءلت الصحيفة البريطانية الشهيرة “الديلي ميل” عن كيفية التحكم والسيطرة على الحركة المرورية في الجو، عندما تمتلئ السماء بتلك السيارات الطائرة، مما يعطي فرصا كبيرة لاحتمالية عدم عرض تلك السيارات إلا لأغراض بعينها فقط.  ml 
المشاركة

اترك تعليق