كنوز ميديا –  اعتقلت السلطات التركية، أربعة مشتبه بهم يحملون الجنسية العراقية، خلال عملية نُفذت ضد تنظيم “داعش” بمحافظة سامسون التركية.

وذكرت وسائل اعلامية تركية ان “هؤلاء المشتبه بهم كانوا يستعدون لمهاجمة السفارة الأمريكية لدى انقرة”، موضحة انه “ضمن إطار العمل المشترك لقسمي مكافحة الإرهاب والإستخبارات بمديرية أمن محافظة سامسون ومنظمة الإستخبارات الوطنية تم أولاً إلقاء القبض على عراقيَيَن كانا داخل حافلة على الطريق البري بين سامسون و أنقرة”.

 
وبحسب تلك الوسائل فأن الفرق الأمنية لجأت إلى توسيع نطاق التحقيقات والتحريات وألقت القبض على عراقيَيَن آخرين لهما صلة بالمشتبهَين المذكورين، كما تم ضبط مختلف المعلومات والمعطيات الرقمية.
و تتواصل أعمال إستجواب المشتبه بهم.

وفي تصريح أدلى به أعقاب اجتماع لمجلس الوزراء ذكر نائب رئيس الوزراء المتحدث بإسم الحكومة بكر بوزداغ أنه “تم إتخاذ كافة التدابير اللازمة بهذا الصدد”، مشيراً إلى أن “قرار إغلاق السفارة الأمريكية لدى أنقرة أبوابها هذا اليوم هو ليس بقرار سياسي و إنما يعود إلى أسباب أمنية”.

وتابع ان “قواتنا الأمنية في حالة حيطة و حذر في عموم البلاد حيث جرى تشديد التدابير الأمنية”.

وأضاف بوزداغ أنه “تم في تركيا حتى الآن القبض على 4 آلاف و 43 إرهابياً من أعضاء تنظيم داعش الإرهابي وأن الهجمات الدموية التي نفذها التنظيم في البلاد أسفرت عن مصرع 310 من المواطنين و إصابة 967 آخرين بجراح”.  ml 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here